سلطت الصحافة البريطانية الضوء على إقصاء فريق ليفربول من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بعد السقوط أمام أتلتيكو مدريد الإسباني.

ليفربول تعرض لهزيمة مفاجئة في آنفيلد على يد أتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف لهدفين، حيث قلب الروخي بلانكوس الطاولة على الريدز، في إطار لقاءات دور الـ16، ليفشل حامل اللقب في التأهل لدور ربع النهائي؛ ويتأهل الأتلتي بنتيجة 4-2 في مجموع المُباراتين (طالع تقرير المُباراة).

اهداف مباراة ليفربول واتلتيكو مدريد

ويُسلط "بطولات" الضوء على أبرز ما جاء في الصحافة البريطانية؛ كالتالي:

البداية من صحيفة "ذا جارديان" والتي جاء عنوانها.. "يورينتي وأتلتيكو مدريد يذهلان آنفيلد ليطيح بليفربول".

وقالت الصحيفة في تقريرها: "ليفربول أدرك أنّ مهما سيطروا على مباراة في دوري أبطال أوروبا، من حيث الفرص والاستحواذ، فيمكن أنّ يحدث ذلك".

وأضافت: "ليفربول كان يجب أنّ يفوز بهذه المباراة، لقد سددوا كثيرًا على المرمى، ولكن الحارس يان أوبلاك تصدى لكل الفرص".

وأنهت: "ماركوس يورنتي الذي جاء كبديل فعل كل شيء، على الرغم أنّ لا أحد يعرف أنه بارع في التسجيل، ولكنه استغل البطء الشديد لـ أدريان".

بينما جاء عنوان شبكة "سكاي سبورتس".. "سيناريو درامي يقضي على أحلام الريدز بدوري الأبطال".

سكاي سبورتس

وأضافت في تقريرها عن المباراة: "سجل ماركوس يورينتي هدفين في الوقت القاتل، قِبل أنّ يضيف ألفارو مواتا هدفًا ثالثًا حيث قلب أتلتيكو مدريد الأمور رأسًا على عقب في آنفيلد".

وواصلت: "ليفربول ودع دوري أبطال أوروبا، بعد هزيمة دراماتيكية بنتيجة 3-2 أمام أتلتيكو مدريد ، حيث تم إقصائه 4-2 في مجموع المباراتين بعد الوقت الإضافي".

وأكملت: "بعد الهدف الافتتاحي لـ فاينالدوم، بدا أنّ هدف روبرتو فيرمينو في الوقت الإضافي قد وضع كتيبة المدرب يورجن كلوب في ربع النهائي لكن ماركوس يورينتي غير كل ذلك"

اقرأ أيضًا.. كلوب يستنكر طريقة لعب أتلتيكو مدريد.. ويؤكد: فخور بأدائنا والحظ لم يحالفنا مثل الموسمين الماضيين

وأتمت: "استفاد البديل من ركلة ضعيفة من قبل أدريان في الدقيقة 97 ليصعق آنفيلد ثم أضاف الهدف الثاني، وكان ليفربول بحاجة لهدفين؛ ولكن البديل ألفارو موراتا سجل هدف أتلتيكو الثالث لإقصاء حامل اللقب من المُسابقة".

فيما جاء عنوان صحيفة "ذي إندبندنت".. "ليفربول ضد أتلتيكو مدريد: اثنين حراس مرمى يتسببان في إقصاء الريدز من دوري أبطال أوروبا".

ذي إندبندنت

وأضافت الصحيفة: "خطأ أدريان وتسديدة ماركوس يورينتي يتسببان في انزلاق لقب آخر من بين أصابع ليفربول".

وواصلت: " لقد خرجوا من دوري أبطال أوروبا بعد هزيمة من أتلتيكو في واحدة من الليالي الحزينة في آنفيلد، بسبب حارسين، يان أوبلاك تأق، بينما ارتكب أدريان أخطاءً".

وأتمت: "يورينتي وموراتا قاما بعمل رائع، واحتفل لاعبو أتلتيكو مدريد كما لو أنهم فازوا في المباراة النهائية".

ونختتم بصحيفة "ميرور"، والتي عنونت.. "الريدز يخرج من البطولة في الوقت الإضافي".

ميرور

وقالت الصحيفة: "اثنين من حراس المرمى في آنفيلد، ساهما في إقصاء ليفربول، أوبلاك تألق وأدريان أخطأ".

وأضافت: "لم يلعب ليفربول بشكل سيئ لكن فريق يورجن كلوب خرج من البطولة بفضل هدفين من ماركوس لورينتي وهدف ألفارو موراتا".