قاد النجم الدولي الجزائري، رياض محرز، جناح فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، فريقه للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد التغلب على باريس سان جيرمان الفرنسي، في المباراة التي أقيمت ملعب "الاتحاد"، بإياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

مانشستر سيتي، بذلك يتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، بنتيجة 4/1 في مجموع المُباراتين، بعد الفوز ذهابًا بهدفين مقابل هدف، ومن المُقرر، أنّ تُقام المباراة النهائية يوم 29 مايو المُقبل، وسوف يلاقي الفائز من مباراة ريال مدريد وتشيلسي الإنجليزي في المباراة النهائية.

مانشستر سيتي

شاهد اهداف مباراة مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان

ريال مدريد وتشيلسي، والتي انتهت مُباراتهما في الذهاب، على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو"، بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لمثله، سيخوضان مساء الأربعاء في تمام التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة، مواجهة الإياب على ملعب "ستامفورد بريدج".

تقرير المباراة

الشوط الأول

مانشستر سيتي تقدم في النتيجة مُبكرًا، بعد مُضي 11 دقيقة عبر محرز، حيث جاء الهدف بعد عرضية من الجهة اليسرى عبر زينشينكو لـ دي بروين، البلجيكي سدد الكرة، ولكن دفاع النادي الباريسي أبعد الكرة بشكل خاطئ داخل منطقة الجزاء، والقادم من الخلف رياض محرز يسدد الكرة في شباك كيلور نافاس.

وحرمت العارضة الدولي البرازيلي، ماركينيوس من هز الشباك، بعد عرضية من عبر دي ماريا، ارتقى لها ماركينيوس بالرأس ولكن تصويبه قائد النادي الباريسي اصطدمت بالعارضة.

وفي الدقيقة 18، كادت شباك مانشستر سيتي أنّ تستقبل الهدف الأول، بعد خطأ في التمرير من إيدرسون، حيث افتك دي ماريا الكرة من أصحاب الأرض، وسدد بسرعة مستغلًا خروج الحارس البرازيلي من مرماه، ولكن كرة الأرجنتيني مرّت بمُحاذاة القائم.

الشوط الثاني

رياض محرز واصل، تألقه في الشوط الثاني، وتمكن من إحراز الهدف الثاني له ولـ مانشستر سيتي، في الدقيقة 63، بعد هجمة مرتدة رائعة، قادها فيل فودين على الجهة اليسرى، وانطلق سريعًا بالكرة تجاه المرمى، ثم مرر إلى كيفين دي بروين، ثم البلجيكي أعاد الكرة إلى فودين، وفيل قدم تمريرة أرضية عرضية لـ رياض محرز وسددها الجزائري في الشباك.

وبعد الهدف بـ خمس دقائق، وفي الدقيقة 68، حصل الدولي الأرجنتيني، آنخيل دي ماريا، على بطاقة حمراء، بعد تدخل خارج خط التماس عل فرناندينيو، واعتماد إصابة النجم البرازيلي.

وفي الدقيقة 77، كاد النجم الإنجليزي الشاب، فيل فودين أنّ يحرز الهدف الثالث لأصحاب الأرض، ولكن تسديدة صاحب الـ"20" عامًا، ضلت الشباك.

يُذكر أنّ تلك هي المرة الأولى التي ينجح فيها المدرب الإسباني، بيب جوارديولا، في التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا، مُنذ عام 2011، عندما حصل على اللقب مع برشلونة على  حساب مانشستر يونايتد، في "ويمبلي".

التعليقات