هاجم أحمد حسام ميدو، لاعب ومدرب الزمالك السابق، قرار اتحاد الكرة بعودة شوقي غريب مديرًا فنيًا لمنتخب مصر الأولمبي.

وقال ميدو في تصريحات تلفزيونية بفضائية "النهار" عبر برنامج "أوضة اللبس": "هل المدربين في مصر انتهوا حتى يكون هناك دائرة مغلقة على بعض المدربين المرشحين لتدريب المنتخبات الوطنية، ويتم التدوير بينهم دون النظر إلى الآخرين؟".

وأضاف: "هل الجودة أو النجاح هما المعيار الوحيد لاختيار مدربين المنتخبات الوطنية، هل الأساس في مهنة التدريب في مصر خاصة فيما يخص اتحاد الكرة يعود إلى أهل الثقة أم الكفاءة؟".

طالع | اتحاد الكرة يعلن تعيين شوقي غريب مديرًا فنيًا لـ منتخب مصر الأولمبي

وأردف: "اختيار شوقي غريب لتدريب منتخب مصر الأولمبي قرار محبط لـ80% من المدربين المصريين الذين يحلمون طوال حياتهم بالحصول على فرصة لتدريب منتخب مصر الأولمبي".

واستكمل: "إعادة تعيين شوقي غريب لمنتخب مصر الأولمبي قرار مستفز للرأي العام، هناك غضب في الشارع المصري بسبب هذا القرار، وقعت فضيحة في تصفيات أولمبياد أثينا 2004 تحت قيادة شوقي غريب، وخسر المنتخب بأحد أفضل أجياله في جميع مبارياته لأول مرة في التاريخ ليتذيل مجموعاته، وكان يجب في تلك اللحظة على شوقي غريب الابتعاد عن اتحاد الكرة تمامًا والتفكير في أسماء أخرى".

واستطرد: "اشياء خارج كرة القدم هي من حكمت في التعاقد مع شوقي غريب، أشياء أخرى هي من تحكمت في ذلك، فنيًا لا أعلم سبب تعيينه مرة أخرى بعد فضيحة تصفيات أولمبياد أثينا".

وواصل: "اعتبر شوقي غريب (مستر إكس) الكرة المصرية، تولى مسؤولية المنتخب الأول وفشل فشلا ذريعا، ولو لم تقام بطولة كأس أمم إفريقيا تحت 23 عامًا خارج مصر لما فزنا بها، وجميع المنتخبات التي واجهتنا جاءت بدون المحترفين، ولم نلعب بشكل جيد في الأولمبياد".

واختتم: "للمرة الخامسة يتم إعطاء الفرصة لشوقي غريب، ما هو السر في ذلك؟، هل مصر انتهت من إنتاج المدربين؟ نعمل في دائرة مكونة من 3 او 4 أسماء، العلاقات الشخصية تتحكم في القرارات".

التعليقات