يصر ماسيمليانو أليجري على أن يوفنتوس لم يكن أبدًا من المنافسين على لقب الدوري الإيطالي، وأنه يتنافس للتواجد في المراكز الأربعة الأولى، بعد هزيمتهم على أرضهم أمام أتالانتا.

كانت هزيمة أخرى مؤلمة ليوفنتوس بنتيجة 1-0، وتركهم على بعد سبع نقاط من المركز الرابع، وذلك بعد الإذلال 4-0 في منتصف الأسبوع على يد تشيلسي في دوري أبطال أوروبا.

ارتد دوفان زاباتا بخطأ دفاعي وسدد من الجانب السفلي من العارضة، وحسمت المباراة بفوز أتالانتا على يوفنتوس بهدف دون رد.

هدف زاباتا في مباراة يوفنتوس وأتالانتا

وقال أليجري لـ"DAZN": "لقد كان أداءً مشابهًا لما قدمناه أمام لاتسيو، وضد فيورنتينا وميلان".

وأضاف: "لا نستفيد من الفرص التي نصنعها، أتالانتا لديه تسديدة واحدة فقط على المرمى من خطأنا، وكما قلت بالأمس، الهدف هو المهم".

وتابع أليجري: "هناك بعض القلق، اللاعبون متسرعون، لكن يجب أن نواصل العمل على الأداء ونحاول الفوز بالمباريات لاستعادة تلك الثقة والهدوء".

وسُئل أليجري عما إذا كان فريق يوفنتوس هذا مبالغا فيه من قبل وسائل الإعلام والمشجعين؟، ورد: "أعتقد أنه فريق جيد للغاية، هناك لحظات نكافح فيها من أجل تسجيل الأهداف، لكن الناس قالوا في البداية إن هذه كانت أقوى تشكيلة كان عليها ببساطة الفوز بالسكوديتو وقد لاحظت دائمًا أن هذا غير دقيق".

وتابع أليجري: "نحن هنا نتحدى للتواجد في المراكز الأربعة الأولى، لا يمكنني تقديم شكوى إلى رفاقي اللاعبين بعد هذا الأداء، لا يسعني إلا أن أهنئ جهودهم، ما يقال يعود إلى أولئك الذين يتحدثون من أجل لقمة العيش، لدي تقييماتي، أعتقد أن الفريق يحتاج إلى الثناء، أترك التقييمات الخارجية لكم".

وأكمل مدرب يوفنتوس: "بعد هذا الأداء، أردت أن أمنح الأولاد يومًا إجازة، لكنهم يريدون التدريب غدًا".

واستطرد أليجري: "أعتقد أننا يجب أن نكون واقعيين إذا كنا في هذا الوضع بالمركز الثامن بعد 14 جولة، فهذا يعني أن هذا هو ما نستحقه الآن، لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه، ولكن من حيث الأداء، لم أر لنا سوى خطأ حقيقي ضد فيرونا وساسولو وإمبولي".

وأكد أليجري: "بمجرد أن نكون واقعيين، يمكننا تخفيف الضغط والعمل بشكل أفضل في بيئة أكثر هدوءًا، كل ما يمكننا فعله هو محاولة الحصول على أفضل النتائج من أنفسنا".

واسترسل: "نحن يوفنتوس، ويبدو أن الناس يعتقدون أن هذا يعني أننا يجب أن نكون تلقائيًا مفضلين للقب السكوديتو، ما يتعين علينا القيام به هو الاستمرار في العمل ومحاولة الهدوء وإحراز المزيد من الأهداف، في هذه اللحظة نحن نكافح من أجل التسجيل وفي رأيي السبب في ذلك هو أننا فقدنا هذا الشعور بالهدوء والثقة".

وأتم: "ليس هناك جدوى من التفكير في الافتراضات وكلمة لكن، علينا أن نبدأ من الصفر، ونترك كل شيء وراءنا وأن نكون مستعدين لمواجهتها بشروط مستوية مع ساليرنيتانا (المباراة القادمة)، ثم نضيف الجودة في القمة".

التعليقات