ظهر الإحباط مرة أخرى على وجه نجم فريق مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو، بعد التعادل في مباراة اليوم مع تشيلسي، في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

واستضاف ملعب ستامفورد بريدج قمة منافسات الجولة الثالثة عشر من الدوري الإنجليزي، حيث تعادلا بهدف لمثله.

أهداف مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد

ولم يلعب كريستيانو رونالدو تلك المباراة كأساسي، حيث دخل كبديل لزميله جادون سانشو في الدقيقة 60.

وكان صاحب الـ36 عامًا محبطًا بشكل واضح من أداء مانشستر يونايتد خلال المباراة، وشوهد وهو يصرخ في زملائه في الفريق على أرض الملعب.

كما حصل رونالدو على بطاقة صفراء في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع للشوط الثاني، بعد جداله مع الحكم بسبب إصابة سكوت ماكتومناي.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية أنه بمجرد إطلاق صافرة نهاية المباراة، بدا الإحباط ظاهرًا على وجه رونالدو بسبب نتيجة اللقاء.

وأوضحت أن رونالدو رفض مصافحة لاعبي تشيلسي وتجاهل جماهير مانشستر يونايتد، حيث توجه مباشرة إلى النفق وظل يتمتم وهو يشق طريقه إلى غرف تغيير الملابس.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتصرف فيها رونالدو بتلك الطريقة، حيث سبق وأن فعل ذلك بعد تعادل مانشستر يونايتد مع إيفرتون في وقت سابق من الشهر الماضي.

التعليقات