شن نجم فريق مانشستر يونايتد كريستيانو رونالدو هجومًا شرسًا على مجلة "فرانس فوتبول" الشهيرة وتحديدًا رئيس التحرير باسكال فيريه، بسبب تصريحات الأخير حول طموح البرتغالي المتعلقة بجائزة الكرة الذهبية.

ويتنافس 30 مرشحًا للحصول على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2021، إلى جانب نجوم آخرين مثل ليونيل ميسي، محمد صلاح، روبرت ليفاندوفسكي، وكريم بنزيما.

وصرح باسكال فيريه مؤخرًا بأن طموح رونالدو الوحيد يتمثل في تجاوز ميسي في عدد الكرات الذهبية، حيث يتفوق عليه الأرجنتين بعدد ست كرات مقابل خمس للبرتغالي.

وكتب رونالدو عبر حسابه الشخصي بموقع "إنستجرام": "ما حدث اليوم (غيابه عن حفل البالون دور) بسبب تصريحات باسكال فيريه الأسبوع الماضي، عندما قال إنني كشفت له أن طموحي الوحيد هو إنهاء مسيرتي الكروية بعدد أكبر من الكرات الذهبية أكثر من ليونيل ميسي".

وأضاف: "لقد كذب باسكال فيريه، لقد استخدم اسمي للترويج لنفسه وللجهة التي يعمل بها، من غير المقبول أن يكذب الشخص المسؤول عن منح هذه الجائزة المرموقة بهذه الطريقة، في ازدراء مطلق لشخص كان يحترم دائمًا فرانس فوتبول والكرة الذهبية، وقد كذب مرة أخرى اليوم عند تبرير غيابي عن الحفل بحجر صحي مزعوم ليس له سبب لوجوده".

وواصل: " أرغب دائمًا في تهنئة أولئك الذين يفوزون، في ظل الروح الرياضية واللعب النزيه الذي وجه مسيرتي منذ البداية، وأنا أفعل ذلك لأنني لا أعارض أبدًا أي شخص، أفوز دائمًا لنفسي وللأندية التي أمثلها، أفوز لنفسي ولأولئك الذين يحبونني، أنا لا أفوز ضد أي شخص".

واستكمل: "أكبر طموح في مسيرتي هو الفوز بالألقاب المحلية والدولية للأندية التي أمثلها وللمنتخب الوطني في بلدي، أكبر طموح في مسيرتي هو أن أكون مثالًا جيدًا لكل من يريد أن يصبح لاعب كرة قدم محترف، أكبر طموح في مسيرتي هو أن أترك اسمي مكتوبًا بأحرف من ذهب في تاريخ كرة القدم العالمية".

واختتم: "سأختتم حديثي بالقول إن تركيزي ينصب بالفعل على مباراة مانشستر يونايتد التالية وعلى كل شيء، جنبًا إلى جنب مع زملائي والمشجعين، وما لا يزال بإمكاننا تحقيقه هذا الموسم، البقية؟ الباقي هو الباقي فقط".

 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano)

التعليقات