يشعر مانشستر يونايتد أنه سُرق بسبب الهدف الذي سجله آرسنال في شباكه خلال المباراة الجارية بين الفريقين بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وبتمريرة من محمد النني سجل سميث رووي هدف آرسنال الأول في مرمى مانشستر يونايتد وكان حارس المرمى ديفيد دي خيا ساقطًا على ظهره في الشباك متأثرًا بإصابة.

هدف سميث روي في مرمي مانشستر يونايتد 

وأوضحت مجلة "فور فور تو" الإنجليزية، سبب احتساب الهدف لصالح آرسنال رغم سقوط دي خيا أثناء لعب الكرة.

وأشارت إلى أنه في الأساس، لم يكن هناك خطأ، حيث وقف زميله فريد على قدم الإسباني وأصيب دي خيا.

لم يرَ الحكم مارتن أتكينسون ما حدث، ولا لاعبي مانشستر يونايتد، ولعب الجميع وسجل سميث رووي.

بينما نظر حكم الفيديو المساعد في اللعبة، ورأي أنه لم يكن هناك خطأ من لاعبي آرسنال، حيث إن إخراج الكرة عندما يسقط اللاعب هو سلوك ينم عن الروح الرياضية من الخصم لا أكثر، لكن لا يجب أن يحدث ذلك وفقًا لقوانين اللعبة.

تشاور أتكينسون مع مسؤول الـVAR الذي أخبره بمن وقف على قدم دي خيا، والذي كان فريد زميله في مانشستر يونايتد، ولم يكن لاعب أرسنال لذا فهو هدف صحيح.

يذكر أن آرسنال يحل ضيفًا على مانشستر يونايتد في ملعب "أولد ترافورد" بالجولة 14 للدوري الإنجليزي الممتاز، ويمكنك متابعة أبرز أحداث المباراة بالفيديو من هنا.

التعليقات