علق جناح الفريق الاول لكرة القدم بنادي ليفربول، محمد صلاح، على مستقبله مع الريدز مع اقتراب عقده على الانتهاء في يونيو 2023 وعدم التوصل لاتفاق مع الإدارة حتى الآن.

هناك شائعات كثيرة حول وجهته المقبلة واهتمام برشلونة ويكشف المصري الدولي عن عادته وتقاليده في إنجلترا وكذلك عائلته وتأقلمها في أوروبا.

اقرأ أيضًا.. محمد صلاح يُعلق على فوز الأهلي أمام الزمالك بخماسية

وتحدث محمد صلاح في البداية عن مستقبله مع ليفربول في حواره مع شبكة "أم بي سي مصر" الفضائية مع الإعلامي، عمرو أديب، وقال: "الأمر ليس بيدي كما قلت من قبل أكثر من مرة، أرغب في البقاء مع ليفربول ولكن القرار في يد الإدارة لحل الأمر".

وتابع: "لا توجد أي مشكلة بيننا، ولكن يجب أن نصل لاتفاق من أجل التوقيع على العقد الجديد، والأمر ليس في يدي فقط".

وأضاف: "الأموال ليست حاسمة في القرار لأي لاعب، ولكنها توضح لك مدى تقدير إدارة النادي لك ورغبته في بقاءك وفقًا لما قدمته للفريق خلال السنوات المقبلة".

وواصل: "هناك أشياء أخرى كثيرة تحدد قرارك مثل طموح الفريق، طموح المدرب وما يرغب في تحقيقه في المستقبل".

وعن اهتمام تشافي بضم محمد صلاح بأي ثمن إلى برشلونة: "سعيد بالطبع، عندما تقرأ أن نادي بحجم برشلونة مهتم بالتعاقد معي، ولكن في النهاية، لدي عقد مع ليفربول وسعيد في النادي، دعونا ننتظر ماذا سيحدث".

وعن الأفضل بين الدوري الإنجليزي أو الإسباني: "بالتأكيد البريميرليج الأفضل في الوقت الحالي وبنسبة كبيرة عن أي مسابقة أخرى، وأعلم أن الكثير من الناس يرغبون في بقائي مع ليفربول".

وبسؤاله هل عدم تأقلم ميسي ورونالدو مع فريقهما قد يشعره بالخوف من الرحيل عن ليفربول، رد: "الأمر مختلف بينهما لأن ليو قد رحل هذا العام فقط عن برشلونة بعد 20 سنة في النادي ولكن رونالدو يلعب منذ فترة في أكثر من نادٍ، ولكن في النهاية، ما يحكم الأمر هو التوصل لاتفاق من عدمه بين الطرفين ولكن لم أشعر بالخوف واعتقد أنهما يسعيان دائمًا لمواجهة تحديات جديدة في مسيرتهما، ولو نظرت إلى رونالدو فهو يسجل الأهداف رغم مستوى مانشستر يونايتد وكان من قبل هكذا ما يوفنتوس".

وأكمل: "أحب المغامرات ولا أخشاها ولهذا رحلت عن الدوري الإنجليزي وعدت مرة أخرى، وأشعر بالخوف من أي خطوة جديدة لأنني لم أكن ألعب مع تشيلسي وعندما انتقلت إلى ليفربول أخبرتهم بأنني أريد إثبات نفسي وكان أحد أهم أهدافي".

وعن علاقته مع مورينيو: "قابلته أكثر من مرة سواء عندما كان مع مانشستر يونايتد أو توتنهام، وعلاقتنا جيدة للغاية ومحترمة ولكنه لم يخبرني بأنه نادم على رحيلي من تشيلسي ولكنه ساعدني على التطور أيضًا في بداية مشواري".

وعيوب الدوري الإنجليزي: "كلاعب لا أنظر للبطولة من هذا المنظور، ولا أجد أن هناك عيوب لأنك تواجه فريق صغير أو متوسط أو كبير، تكون المباراة صعبة وهي أحد مزايا تلك المسابقة لأنها الأفضل في العالم وسعيد بالتواجد بها".

وعن تعامله مع الضغط الكبير في ليفربول: "اعتدت على ذلك منذ انتقالي من مصر إلى بازل، ثم تشيلسي كان هناك 100 مليون مصري يرغبون في مشاهدتي وإحراز الأهداف، ولكن مع مرور السنوات تأقلمت على التعامل مع تلك الضغوط".

والأرقام القياسية وكسرها: "جلسات التأمل تساعدني في التركيز، لا أقرأ الصحافة كثيرًا ولكني أتابع ما يكتب ولكن لا أريد معرفة ما يُقال وعندما لا يحالفني الحظ أجده تحديًا لبذل المزيد".

وعن طقوسه في المباريات: "طقوس مش روتين، أدخل الملعب بالقدم اليمنى وأخرى بنفس القدم، روتيني اليومي وأقوم ببعض تمرينات اليوجا وتنظيم التنفس من أجل التركيز والاستحمام مرتين قبل أي لقاء".

وعن مثله الأعلى ومن أثر في مسيرته: "لا يوجد ولكن ما أثر في مسيرتي هو فقط عندما كنت في المقاولون العرب كنت أسأل في كل شيء من أجل معرفة كل شيء".

وقدمه اليسرى: "اتدرب كثيرًا من أجل تطوير قدمي اليسرى وكذلك اليمنى قبل المباريات حتى أعتاد على جميع التحركات حتى لا أتفاجأ بما يحدث".

والجوائز الفردية مثل الكرة الذهبية أو الحذاء الذهبي: "في النهاية آراء من الجميع، وكل شخص لديه رأي، ولكن في عقلي دائمًا ما أعتبر نفسي الأفضل، وأتمنى الفوز بجائزة كبيرة ولكن إذا لم تأت لن أشعر بالضيق لأنها ستأتي في الوقت المناسب بالمستقبل، لا استطيع أن أقول أن تلك الجوائز غير عادلة لأن هناك الكثير يصوتون على من الأفضل".

وعن منافسيه الأفضل في جائزة الكرة الذهبية 2021 (قبل الإعلان عن فوز ميسي): "هناك ليفاندوفسكي وكذلك ميسي، هما من أشعر أنهم منافسين أقوياء لي".

والشهرة: "جعلتني أشعر بالهدوء، تجعل الناس تشعر بأنني فرصة، متحمسين ويرغبون في فعل كل شيء لأنهم قد لا يرونك مرة أخرى".

والثروة: "جعلتني صريحًا أكثر في حياتي، ولا أريد أن أثبت أي شيء لأي شخص".

والتحديات التي واجهتها في المجتمع الغربي: "في بازل، كان كل شيء مختلف، لا يعرفك أي شخص ولكن يجب أن تتعلم وتعرف كيف تتأقلم من أجل النجاح وهذا ما يقف أمامه العديد من اللاعبين في مصر وما ساعدني على التألق في أوروبا أنني أرغب دائمًا في اللعب في الطقس البارد وليس الحار".

وعن عدم شربه الكحوليات: "لا يجبرني أي شخص على ذلك في أوروبا، ولم أتعرض لهذا الموقف ولا أشعر برغبتي في تناولها".

والمعجبات: "أنا شخص هادئ، لدي الكثير من الصداقات سواء من رجال أو سيدات وزوجتي متفهمة للغاية".

وعن الأكلات المفضلة: "لا أفضل تناول البيتزا، ولكن السوشي أو الأكل الياباني أفضله كثيرًا والأكل الصحي".

وتحدث محمد صلاح عن موعد الاعتزال المتوقع وبسؤاله "هل من الممكن أن يكون بعد 5 سنوات؟"، فأجاب: "أكثر بكثير من هذا العدد ربما بعد 7 أو 8 سنوات ومن الممكن بعد 10 سنوات".

وعن مشاريعه التجارية: "سأبدأ في فتح سلسلة من صالات الجيم في مصر التي يتضمنها مطاعم للأكل الصحي لأنه شيء يمثلني للاهتمام بالطعام والصحة معًا، وفي مصر هناك الكثير ممن يحتاجون البداية والنصيحة أكثر من أوروبا أو إنجلترا".

وعائلته: "هناك استقرار وتأقلم من زوجتي وابنتي مكة ويتحدثون الإنجليزية بلكنة مدينة مانشستر الآن (المدينة التي يسكن بها) عكس ما كان الأمر في إيطاليا وصعوبة اللغة".

التعليقات