تسبب الحكم جاني سيكازوي في أزمة كبيرة خلال مباراة تونس أمام مالي التي جمعت بينهما ضمن منافسات بطولة كأس أمم إفريقيا.

ودخل سيكاوزي القائمة الدولية للحكام منذ عام 2010، ويعمل مدرساً لمادة الرياضيات، كما أنه تولى إدارة لقاءين في بطولة كأس العالم الماضية 2018.

سيكازوي أحدث أزمة كبيرة أثناء إدارة مباراة تونس ومالي بعدما أطلق صافرة نهاية المباراة مبكرًا قبل أن يتم الإعلان عن استكمال اللقاء وهو ما رفضه الفريق التونسي ليتم اعتباره منسحبًا وفوز مالي بهدف دون رد.

طالع.. فيديو | عصام الشوالي يهاجم حكم مباراة تونس ومالي: فضيحة في تاريخ الكرة الإفريقية

وتولى سيكازوي إدارة مباراتين في بطولة كأس العرب الأخيرة في قطر، بجانب 10 مباريات ببطولات كأس الأمم الإفريقية.

ويمتلك سيكازوي تاريخ من الفاضح في التحكيم الإفريقي بسبب أزماته المتكررة وإيقافه من قبل الاتحاد الإفريقي بسبب أخطاءه.

وفي السطور التالية يرصد بطولات أبرز أزمات الحكم سيكازوي في إدارة المباريات بالبطولات الإفريقية المختلفة:

كانت البداية في ظهور اسم سيكازوي للكرة المصرية عندما ألغى مباراة الأهلي والقطن الكاميروني في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا عام 2013 بسبب هطول الأمطار وتم إعادتها في اليوم التالي.

كما تغاضي الحكم عن احتساب ضربة جزاء لصالح منتخب مصر بعد عرقلة لـ محمد صلاح مهاجم الفراعنة أثناء مواجهة نيجيريا في تصفيات أمم إفريقيا المؤهلة لبطولة 2017.

وتسبب فثي حالة من الغضب داخل جماهير الكرة المصرية بسبب قراراته في مباراة مصر والكاميرون بنهائي كأس أمم إفريقيا 2017 والتي فاز بها الأسود بهدف وحيد.

وسبق أن تم إيقاف سيكازوي لـ4 أشهر بسبب أخطاءه أثناء إدارة مباراة الترجي التونسي ضد أول أغسطس الأنجولي في دوري أبطال إفريقيا.

ويبرز اسم الحكم الزامبي بشدة في تاريخ الكرة الإفريقية بسبب ارتباطه بأزمة مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا في عام 2019 بين فريقي الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي.

وكان سيكازوي قد تواجد حكماً لتقنية الفار والتي تسبب في مشكلة كبيرة بسبب مطالبة لاعبي الوداد المغربي باحتساب هدف تم إلغاؤه ولم تستكمل المباراة واحتسب اللقاء بفوز الترجي وقتها.

وتعد الذكرى الأخيرة للحكم مع الكرة المصرية عندما تولى إدارة مباراة الأهلي أمام صن داونز في إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا الأخيرة بجنوب إفريقيا وانتهت بالتعادل بين الفريقين 1-1.

التعليقات