ما زالت أزمة اللاعبين الدوليين تؤرق نادي مونتيري منافس الأهلي في بطولة كأس العالم للأندية في "الآمارات" والتي ستنطلق يوم 3 فبراير المقبل مع وجود تجمع دولي استثنائي في تصفيات قارتي أمريكا الجنوبية والشمالية.

ويمتلك نادي مونتيري تقريبًا ما يصل إلى 10 لاعبين دوليين في منتخبات المكسيك، كولومبيا، كوستاريكا والأرجنتين، ولديهم مباريات حتى يوم 3 فبراير مما يهدد بعدم وجودهم في المباراة الأولى أمام الأهلي.

ويلتقي الأهلي ومونتيري في الدور الثاني يوم 5 فبراير في تمام الساعة السادسة والنصف مساءً بتوقيت "القاهرة" على ملعب "محمد بن زايد آل نهيان" في العاصمة "أبو ظبي".

اقرأ أيضًا.. فيفا يُعلن أسماء حكام كأس العالم للأندية

دافينيو

وتحدث المدير الرياضي لنادي مونتيري، دويليو دافينو، عن الأزمة في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية وشبكة "TUDN" الأمريكية، وقال: "حاولنا مع فيفا تغيير مواعيد البطولة لكنهم رفضوا".

وتابع: "لذلك قمنا بالتحدث مع الاتحاد المكسيكي ورابطة الدوري للتفكير ومعرفة ما يمكن فعله بشأن اللاعبين الدوليين وكذلك كانت هناك محادثات بين تاتا مارتينو (مدرب المكسيك) وخافيير أجيري (مدرب مونتيري) لحل الأمر".

وأضاف: "إذا نجح منتخب المكسيك في تحقيق نتيجتين إيجابيتين أمام جامايكا وكوستاريكا، لن يلعب لاعبينا الدوليين مباراة بنما (يوم 3 فبراير)، من أجل اللحاق بالبعثة في الإمارات والتمكن من المشاركة في مونديال الأندية".

وواصل تصريحاته: "لقد تواصلنا أيضًا مع اتحادي الأرجنتين (ماكسي ميزا وإستيبان أندرادا) وكولومبيا (ستيفان ميدينا) للاتفاق معهما على سفر لاعبينا إلى أبو ظبي ليدعموا فريقنا قبل كأس العالم في الإمارات".

وأتم: "نرغب في كتابة تاريخنا، لدينا حماس كبير لمواصلة تحقيق نتائج رائعة على المستوى الدولي كما كان يحدث على مر السنوات الماضية".

التعليقات