قال أحمد حسام ميدو لاعب ومدرب الزمالك السابق ومقدم البرامج الرياضية الحالي، إن ما حدث قبل مباراة الكاميرون وجزر القمر لا يحدث في أي بلد بالعالم.

طالع | ميدو: إذا واجهنا كوت ديفوار بأسلوب لعب مانشستر سيتي سنخسر بنتيجة كبيرة

وأضاف في تصريحات له ببرنامج "الريمونتادا" على فضائية "المحور": "قبل المباراة وقعت حالات تدافع بسبب سوء التنظيم وإغلاق الأبواب وحدثت وفيات ويتم لعب المباراة بشكل طبيعي!".

واستكمل: "الاتحاد الإفريقي حاول تصدير أحداث مباراة الكاميرون وجزر القمر وكأن أرواح الضحايا التي أهدرت أمر طبيعي، وتم استكمال المباراة، وهذا أمر محزن".

واستطرد: "تجاهل أحداث ملعب أولمبي واستكمال مباراة الكاميرون وجزر القمر ضد الإنسانية، لاعبو المنتخبين لم يكونوا على علم بأي شئ، وكأن الناس الذين ماتوا حياتهم لا تساوي شيئًا ولا يملكون عائلات".

وأردف: "ما ذنب هؤلاء الناس إلا حبهم لكرة القدم ورغبتهم في دعم منتخب بلادهم؟، قرار كاف باستكماله للمباراة يؤكد أنه ضد الإنسانية وكان من المفترض أن يكون هناك رد فعل فوري".

وواصل: "فيفا والاتحاد الأوروبي تحركا لهذا الحادث، لاحترامهما أرواح الضحايا عكس كاف، الذي لم يتحرك إلا عندما أصدر فيفا بيانًا بشأن الواقعة".

وتابع: "هناك سوء تنظيم على كل المستويات، كنا نتفاخر لأن الكاميرون واللجنة المنظمة وكاف وقفوا أمام فيفا والأندية الأوروبية، ولكن الكاميرون غير جاهزة لتنظيم البطولة وكاف أيضًا والتحكيم عار على إفريقيا وأخطاء تحكيمية فجة، ما يحدث في كأس أمم إفريقيا فضيحة بكل المقاييس".

وأتم: "الأحداث الغريبة التي تحدث في كأس أمم إفريقيا جعلتنا (مسخرة)، أين رد فعل الحكومة الكاميرونية التي أصدرت بيانًا ناشدت فيه الشعب بالانضباط؟، الحكومة لم تعتذر بل هاجمت الشعب واتهمته بالفوضى، وقالت أن هناك اعتناء بالضحايا، الشعب الأوروبي يسخر من الأفارقة بسبب ما يحدث في كأس أمم إفريقيا".

التعليقات