يرغب البرازيلي رودريجو جوس، جناح فريق ريال مدريد، أن يتمكن من الفوز بكأس العالم 2022، والذي سيُقام في قطر، كما أكد رغبته في الاستمرار لسنوات أكثر داخل النادي الملكي.

رودريجو انضم إلى ريال مدريد في صيف عام 2019، قادمًا من سانتوس البرازيلي مقابل 45 مليون يورو، وفي موسمه الأول لعب مع فريق الكاستيا ثم تم تصعيده للفريق الأول، وأصبح أحد الركائز الأساسية داخل "سانتياجو برنابيو".

وقال رودريجو في تصريحات عبر شبكة "TNT Brazil": "تواجد أنشيلوتي معنا كان مهمًا للغاية، في فترة ما قبل الموسم، لقد تحدث معي كثيرًا، وساعدني أن أعلم أنه يتعين عليّ أن أتحسّن".

وأضاف: "أحيانًا يقول لي (لم تلعب بشكل جيد اليوم) وأنا أتقبل ذلك، لأنني أعلم أنه يريد مساعدتي، وعندما ألعب بشكل جيد يقوم بتهنئتي ويشجعني، وهذا يُساعدني كثيرًا، وأنا أعلم أننا سأنمو وأتطور معه".

وواصل: "أنا أعلم أنني يجب أن أتحسّن في جميع الجوانب، أريد تسجّيل المزيد من الأهداف وتقديم المزيد من التمريرات الحاسمة".

وبسؤاله "هل لديك عدد معين تريد تحقيقه؟"، أوضح: "أنا لست معتادًا على وضع تحديات أو شيء من هذا القبيل، أفكر فقط يومًا بعد يوم".

وعن استدعائه لمنتخب البرازيل، قال: "سيكون من المهم جدًا أن أكون مع البرازيل، بالنسبة لي كان هدفًا هذا العام أن أعود إلى المنتخب الوطني من جديد، أرغب أن يتم استدعائي مرات أكثر، أريد أن أشارك وألعب أكثر وأثبت نفسي مع المنتخب".

اقرأ أيضًا | رودريجو عن مواجهة باريس سان جيرمان: لم أرغب في اللعب ضد نيمار.. وسأكون سعيدًا إذا انضم مبابي لنا

روديجو جوس

وبسؤاله "أين كنت في كأس العالم 2018؟"، أجاب: "كنت مع فريق الشباب في سانتوس، لقد كنت حزينًا للغاية عندما خسرنا من بلجيكا، حينها بدأت مسيرتي للتو".

وتابع: "كل اللاعبين البرازيليين يريدون التواجد في كأس العالم 2022 بقطر، وأنا سأعمل أيضًا أن أحاول التواجد هُناك، إذا لعبت بشكل جيد يُمكنني الحصول على فرصة".

وردًا على "إذا كان عليك الاختيار الفوز بلقب في عام 2022، فماذا سيكون؟"، أجاب: "كأس العالم بالتأكيد".

وعاد رودريجو للحديث عن ريال مدريد وزملاءه في الفريق: "بالنسبة لي من السهل للغاية اللعب مع فينيسيوس وبنزيما، فكريم ذكي ويجعل الأمور سهلة عليّ للغاية، إنه لشرف لي أن أتمكن من مساعدته، وأنا سعيد جدًا باللعب معه وفيني".

وأردف: "أنا لديّ عقد مع ريال مدريد ينتهي 2025، وأود البقاء حتى نهاية عقدي وبعد ذلك أيضًا، لطالما كان حلمي اللعب هُنا، أتمنى أن أواصل وأفعل الأشياء دائمًا بشكل من أجل الاستمرار هُنا، هدفي هو البقاء لسنوات عديدة في ريال مدريد".

وعن علاقته بالدولي الكرواتي لوكا مودريتش: "هو بمثابة أبي، والدي أكبر منه بسنة واحدة فقط، كنت أتحدث معه واكتشف الأمر، وقال لي أنا كبير بما يكفي لأكون والدك".

وأتم تصريحاته قائلًا: "مُنذ ذلك الحين بدأ يقول لي (ابني) وأنا أقول له (أبي)، إنه لمن دواعي سروري أن ألعب معه، إنه أفضل لاعب لعبت معه على الإطلاق".

التعليقات