رد اتحاد جزر القمر بقوة على عقوبات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" بسبب العقوبات القاسية التي فرضها عليه والتي تخص مباراة الكاميرون في دور الـ 16 من بطولة كأس أمم إفريقيا.

وخسرت جزر القمر بنتيجة 2-1 أمام البلد المنظم يوم الإثنين الماضي، وكانت تعاني من إصابة 12 لاعبًا بفيروس كورونا بينهم حارسان للمرمى ولعبت بمدافعها، شاكر الهدهور، لحماية العرين والذي تألق على مدار زمن المباراة.

ولكن أصدر الاتحاد الإفريقي بيانًا رسميًا يوم، الخميس، وفرض عقوبات على جزر القمر بسبب عدم الالتزام والسلوك غير الجيد والاعتراضات التي صاحبت صافرة الحكم الإثيوبي، باملاك تيسيما، ضده.

بيان جزر القمر ضد عقوبات كاف في أمم إفريقيا 2021

"لقد علمنا مع الأسف بالعقوبات التي اتخذها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ضد جزر القمر، منذ بداية البطولة، كان منتخب جزر القمر نموذجيًا في التعامل مع الجميع، ويحترم بحزم لوائح البطولة، البروتوكولات الصحية لفيروس كورونا وأنبل الأخلاقيات الرياضية، كما رأى الجميع، لقد تأثر منتخبنا بـ 12 حالة مُصابة بفيروس كورونا وحرمان حراس المرمى الثلاثة من المشاركة، كان علينا الاعتماد على لاعب آخر للمشاركة في مباراة الكاميرون في دور الـ 16، كان هذا وضع غير مسبوق ولم نتعرض إليه من قبل تنظيم المباريات لدينا ورقم قميص لاعبنا المسجل في نظام CMS".

وكانت من ضمن العقوبات المُعلنة أن جزر القمر قد تسببت في تأخير انطلاق المباراة بسبب عدم ارتداء، شاكر الهدهور، قميص حراس المرمى وعليه رقمه الصحيح 3 بدلًا من تعديل قميص سابق لحارس مرمى متواجد بالفعل بالقائمة.

بيان جزر القمر

وتابع البيان: "تقبل جزر القمر الهزيمة أمام الكاميرون وتهنئ جميع الدول المؤهلة لبقية البطولة، مع ذلك، نأسف لهذه العقوبات الجديدة التي ألقت القليل من الشكوك حول المعاملة غير العادلة المخصصة لمنتخبنا".

اقرأ أيضًا.. لاعب جزر القمر: سقطت دموعي فخرًا بما قدمناه في أمم إفريقيا

وأتم: "بغض النظر عن الغرامات والعقوبات، يظل اتحاد جزر القمر لكرة القدم ملتزمًا بشدة باللعب والدفاع عن كرة القدم التي تجلب المتعة والأمل والإنصاف والفرص لجميع مكوناتها، احتراما لفلسفتنا، أظهرنا خلال كأس أمم إفريقيا 2021، أنه يمكننا تقديم أداء كبير رغم عدم خبرتنا الكافية لكوننا منتخبًا صغيرًا ووليدًا في القارة ولكن كوننا منتخبًا صغيرًا لا يمنعنا من أن نكون جريئين ومبدعين ومميزيين، رؤيتنا هي التزام ليس فقط لفريقنا، ولكن لجميع أولئك الذين يحبون كرة القدم ويتنفسونها، يجب أن يحترم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم جميع الاتحاد المحلية، دون تمييز، من أجل كرة قدم أكثر شمولاً وإمكانية الوصول إليها".

التعليقات