قال روجر دي سا مساعد كارلوس كيروش المدير الفني السابق لمنتخب مصر الأول، إن التعاقد مع اتحاد الكرة كان ممتدًا حتى شهر ديسمبر الماضي، إلا أنهم رأوا لا داعي للاستمرار لمدة 6 أشهر مقبلة بعد الفشل في الوصول إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وأضاف روجر في تصريحات تلفزيونية ببرنامج "الريمونتادا": "المناقشات مع الاتحاد المصري لكرة القدم تمت بشكل مميز وكانت مفتوحة، قرارنا كان يكمن في الرحيل لإتاحة الفرصة لمدرب آخر يقود المنتخب خلال الفترة المقبلة".

طالع | خافيير جوري يشرح لـ بطولات سبب فشل المدربين مع منتخب مصر

وأردف: "حديث جمال علام رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم حول وجود أزمة عائلية منعت كيروش من الاستمرار مع المنتخب صحيح، كارلوس لديه أسرة في البرتغال ووالده يبلغ من العمر 94 عامًا ويحتاج إلى رعاية، وهذا كان محل قلق بالنسبة له، وكان المدرب في حاجة إلى العودة لبلاده من أجل رعاية والده".

واستكمل: "عملنا مع منتخب مصر خلال فترة قصيرة وشاركنا في العديد من المباريات، لعبنا 20 مباراة تقريبًا في 7 أشهر، والوقت كان ضيقًا للغاية لم يكن لدينا وقتًا للاستعانة بالمحترفين بشكل مستمر، أو الإعداد بشكل جيد من خلال فترات إعداد طويلة للاعبين، وكنا نحاول تثبيت التشكيل".

واستطرد: "اللاعبون المصريون لديهم ولاء كبير للمنتخب، ويعملون بجد ويبذلون أقصى ما في وسعهم، ومنتخب مصر أصبح من أفضل 10 منتخبات في إفريقيا خلال الفترة الأخيرة".

وأكد: "قلة المنافسة في الدوري وكذلك عدم وجود عدد كبير من اللاعبين المحترفين يساهم في تراجع مستوى منتخب مصر".

وأوضح: "عندما ننظر إلى مصر نجدها تشبه جنوب إفريقيا من حيث وجود عدد كبير من اللاعبين الذين ليس لديهم الرغبة في للسفر للاحتراف في أوروبا، الحياة تكون جيدة هناك والمنافسة قوية، وبالتالي لن تجد هناك دوافع تدفع اللاعبين للاحتراف عكس المنتخب المغربي وكذلك السنغالي إذ يملكان العديد من اللاعبين المحترفين الذين يساهمون في تطوير الأداء".

وشدد: "80% من قوام منتخب مصر يعتمد على اللاعبين المحليين بين الأهلي والزمالك وبيراميدز، وهناك 4 فرق مُسيطرة على المنافسة على الدوري في مصر، وهذا يؤثر سلبًا على المنتخب، يجب أن يكون هناك تطوير للشباب وكذلك زيادة قوة المنافسة في الدوري، واستغلال المنتخب للفئات العمرية الصغرى، الأندية كانت تدعمنا كثيرًا خلال فترة وجودنا في تدريب منتخب مصر وكذلك الاتحاد المصري كان يتصرف باحترافية معنا حتى أصبح منتخب مصر ضمن أفضل 3 في أفريقيا".

وتطرق روجر للحديث عن كواليس مباراة مصر والسنغال، وقال: "منذ اليوم الأول لنا في السنغال واجهنا مضايقات كثيرة ومخالفات بالجملة لم نكن نتوقعها، كان الأمر صعبًا ولم نكن على أتم الاستعداد لمواجهته، وهذا أثر علينا وعلى إقامتنا".

اقرأ أيضًا | عصام الحضري: ما حدث في السنغال لم أر مثله.. ونتمنى مساندة إيهاب جلال

واستطرد: "كان هناك أكثر من ألف جهاز ليزر في الملعب، كيف تم السماح بدخول تلك الأجهزة للمدرجات؟ الكل كان يشعر بتهديد خلال المباراة، وكل تلك الأمور ساهمت في الخسارة، ليست السبب الرئيسي وهذا ليس عذرًا لنا ولكن تلك المضايقات ساهمت في الهزيمة".

واستأنف: "كيروش والجهاز الفني لمنتخب مصر طالب قبل المباراة وأثناء إقامتها وحتى قبل ركلات الترجيح بضرورة إيقاف اللقاء بسبب تلك المضايقات، وفي كل مرة كان المراقب يرد بالرفض، ويتم استكمال المباراة بشكل طبيعي".

وأتم: "صلاح أكد للجهاز الفني لمنتخب مصر أنه لم ير الكرة عند تسديده لركلة الترجيح بسبب الليزر، ولم نكن نعلم كجهاز فني لمنتخب مصر أن صلاح لم يرها، وإذا علمنا ذلك قبل تسديده لطلبنا منه عدم الرفض، كان يجب عليه أن يرفض التسديد بسبب الليزر، ولكن في النهاية منتخب السنغال تأهل إلى كأس العالم".

التعليقات