قررت شرطة ميرسيسايد فتح تحقيق في واقعة اعتداء المدرب الفرنسي باتريك فييرا، المدير الفني لنادي كريستال بالاس على أحد مُشجعي إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز.

كريستال بالاس حل ضيفًا على إيفرتون، مساء أمس الخميس، بملعب "جوديسون بارك"، في مباراة مؤجلة من الجولة 33، ونجح أصحاب الأرض في تحويل النتيجة من خسارة بهدفين نظيفين إلى فوز بنتيجة 3-2.

واقتحمت جماهير إيفرتون، أرض الملعب فور إطلاق صافرة النهاية، بعدما ضمن الفريق البقاء في البريميرليج، حيث كان مهددًا بالهبوط في الرمق الأخير.

اقرأ أيضًا.. باتريك فييرا ردًا على دعم لاعب كريستال بالاس لـ إدريسا جاي: نحارب التمييز

وشهدت المباراة حادثًا مؤسفًا، وقام أحد المُشجعين بتوجيه إشارات غير لائقة لـ فييرا، ليقرر الأخير ضرب المُشجع.

وقال بيان صادر عن شرطة ميرسيسايد: "نحن نعمل مع نادي إيفرتون لجمع كل لقطات كاميرات المراقبة المتاحة ونتحدث إلى الشهود".

وأضاف بيان الشرطة الإنجليزية: "لم ترد شكوى رسمية ولا تزال التحقيقات في الحادث جارية".

ومن جانبه فتح كذلك الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، تحقيقًا في الواقعة، ولكن لم يحدد وقتًا بعد للاستماع لفييرا.

التعليقات