يرى الجنوب إفريقي روجر دي سار المدرب المساعد في جهاز البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني السابق لـ منتخب مصر، أنه ليس هناك عدل في إقامة مباراة الأهلي والوداد في نهائي دوري أبطال إفريقيا بالمغرب.

الأهلي خسر أمام الوداد في المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا، بهدفين دون رد، في ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، أمس الإثنين.

وقال سار خلال تصريحات عبر قناة الأهلي: "شاهدت مباراة الأهلي والوداد، ولم يكن هناك عدلًا، كان يجب أن تُلعب المباراة في ملعب محايد".

وعن فترة عمله مع كيروش في منتخب مصر، أوضح: "كانت تجربة رائعة استمتعت بكل يوم في مصر وبثقافة البلد، وأعتقد أنني كنت في مكان رائع وبلد تتميز بكرة القدم، لعبنا 20 مباراة في 6 أشهر، فعلنا كل ما بوسعنا لتحقيق أهدافنا، وخرجنا بركلات الجزاء من نهائي كأس الأمم وتصفيات المونديال".

وتابع: "في كل غرف الملابس لأي فريق يوجد اختلاف، كيروش لديه طريقته الخاصة وكان يأمل في تحقيق أهداف الشعب المصري، كل مدرب له طباعه ومن المحتمل أن كل الناس لا يتفقون مع ذلك، لكن الذي كان يجمعنا هو هدفنا في تحقيق الفوز دائمًا".

وأردف: "كيروش لم بطلب إجراء تغييرات في أسماء الجهاز المعاون إطلاقًا، أنا وهو كنا قريبين من بعض، وكنا سعداء مع فريق العمل، ولم أر ذلك إطلاقًا لأنني كنت مطلعًا على كل الأمور، كانت لدينا تجربة رائعة وفريق عمل رائع".

وواصل: "كنا نعمل عدة ساعات كل يوم ونتأخر لآخر الليل، وكل مركز لاعب كنا نتحدث فيه، كان يجمع الأراء وفي النهاية يأخذ قراره الأخير لأنه كان القائد، لكن حقيقة كانت تتم بيننا جميعًا محادثة مفتوحة".

وعن سيناريو ركلات الجزاء في نهائي أمم إفريقيا وتصفيات المونديال أمام السنغال، أكد: "ترتيب اللاعبين كان معد سابقًا، اللاعب الأفضل يبدأ بالتصويب ويتم اختيارهم بناءً على تدريبات كل يوم، الإخفاق في تسديد الركلات كان أمرًا صعبًا، قررنا أن يصوب صلاح أولًا لأنه النجم ويعتاد على التسديد، وزيزو أيضًا لأنه أحد أفضل الذين يسددون ضربات الجزاء، والأمر كان مفاجأة بإهدار التسديدات".

وعن تصريح كيروش بأن المسؤولين في اتحاد الكرة لم يحترمونه، قال: "لم أر أي مشاكل مع أي فرد من الاتحاد المصري، لكن في كرة القدم طبيعي تكون هناك مشاكل، ونحن كنا في منصب ذو مسؤولية، ولكن أتحدث على المستوى الشخصي لم أر ذلك، وحتى عندما نختلف كنا نتناقش ونجد الطريق الذي نسير عليه، ولكن لسوء الحظ لم نصل إلى ما نتمناه وهو التأهل لكأس العالم، وهذا جعل المشاكل تظهر أكثر".

طالع | مصدر يوضح لـ"بطولات" كواليس قرار رحيل كيروش عن تدريب منتخب مصر

وبسؤاله ما الذي تحتاجه الكرة المصرية ليكون لدينا منتخب قوي، استكمل: "المنتخب لم يكن يلعب مباريات كثيرة قبل أن نتولى المسؤولية، يجب أن يخوض الفريق القومي مباريات كثيرة لمساعدتهم على الانسجام والصعود لمنصات التتويج، خاصة أنه يوجد لاعبون في مستوى جيد، ونحن كنا نسعى لتطوير اللاعبين، كنت أحلم أنا وكيروش أن نتأهل لكأس العالم، كان حلم لنا قبل أن يكون حلم المصريين".

وأتم: "خلال عامين قادمين سيكون هذا الفريق في حال أفضل، المنتخب المصري يستطيع التأهل لكأس العالم في القادم، ويوجد به لاعبون صغار واعدين وفي المستقبل سيكون لهم شأن وسيحترفون في أوروبا". 

التعليقات