كشف أنيس محفوظ، رئيس نادي الرجاء المغربي، الأسباب الحقيقية التي دفعته لتقديم استقالته من منصبه، والدعوة لإجراء انتخابات جديدة، غدًا الخميس 16 يونيو 2022.

وقال أنيس محفوظ في تصريحات لبرنامج "تيكي تاكا" الذي يبث عبر قناة "Raja TV": "الرجاء بات يعيش حروبًا أهلية داخلية، المصالح الشخصية أصبحت فيروسًا يهدد كيان النادي".

وأكد محفوظ على أن أعضاء مجلس الإدارة يفتخرون بالفترة القصيرة التي قضوها في تسيير وتدبير الرجاء وخدمة العائلة الرجاوية، غير أنه تلقى أكثر من 4000 رسالة نصية قصيرة عبر تطبيق (واتساب)، والتي تحمل تهديدًا صريحًا بالقتل دفعهم لتقديم استقالة جماعية.

طالع أيضا.. خاص | وزارة الرياضة تهدد المُتسبب في أزمة الأهلي بـ نهائي دوري أبطال إفريقيا

وأضاف: "أنا وأعضاء مجلس الإدارة تعرضنا للضغط والسب والشتم بما فيهم العائلات، كما تعرضت للاعتداء الجسدي وحرمت من حرية التنقل في مدينة الدار البيضاء، وهاتفي الشخصي سار بالنيابة للتحقق من هوية المهددين لحياتي الشخصية".

يذكر أن فترة أنيس محفوظ في رئاسة نادي الرجاء الرياضي لم تتجاوز 8 أشهر ليكون أسرع رئيس في تاريخ القلعة الخضراء تطيح به احتجاحات الجماهير.

التعليقات