اتخذ نادي روما بطل دوري المؤتمر الأوروبي قرارًا غريبًا بشأن صفقة مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة، كليموه لينجليه، في الميركاتو الصيفي الحالي.

وارتبط اسم لينجليه في الفترة الماضية بإمكانية الانتقال إلى روما لتدعيم صفوف المدير الفني، جوزيه مورينيو، الذي طلب الحصول على اللاعب الفرنسي الدولي.

ولكن إدارة روما اتخذت قرارًا مغايرًا لمدربه البرتغالي، فهي لن تتحرك في اتجاه لينجليه بسبب الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي يعيشون فيها، وبالتالي، خرج الفرنسي من حسابات النادي الإيطالي.

اقرأ أيضًا.. صورة | مؤمن زكريا يتولى منصبه الأول بعد ابتعاده عن الملاعب

مورينيو

عرف نادي روما قيمة الصفقة وراتب اللاعب وهذا ما جعلهم يجمدون المفاوضات مع برشلونة، ليصبح توتنهام هو المرشح الأول للحصول على لينجليه لكنهم سيتفاوضون على تخفيض راتبه السنوي.

وربما تتم الصفقة لأن برشلونة لا يرغب في استمرار لينجليه ضمن صفوفه لتخفيض كتلة الرواتب على أن يدفع جزءا من راتبه مع توتنهام خلال فترة الإعارة بالموسم المقبل.

كان برشلونة يرفض إعارة لينجليه ويريدون بيعه نهائيًا ولكن لصعوبة تسويقه سيوافقون على إعارته مع دفع جزء من راتبه، ليقترب الفرنسي من توتنهام الذي يشارك في دوري أبطال أوروبا وهو ما يغري اللاعب.

التعليقات