تستمر لعبة الكراسي الموسيقية في سوق الانتقالات بين الأندية، ويبدو أن البرازيلي نيمار دا سيلفا سيعود مجددًا على طاولة السوق الصيفي، مع أنباء رغبة باريس سان جيرمان في بيعه.

باريس سان جيرمان لم يبلغ نيمار بأن لديه نية للبيع، لكن النادي الفرنسي منفتح على رحيله ولا يعتبر اللاعب غير قابل للتحويل، بحسب مارسيلو بيشلر، مراسل TNT" البرازيلية.

في عام 2019، عندما كان رحيل النجم البرازيلي عن الفريق الفرنسي موضع تكهنات شديد، مع احتمال العودة إلى برشلونة، لم يكن باريس سان جيرمان منفتحًا للمفاوضات.

الآن، لا يزال وفقًا للمعلومات الواردة من TNT Sports، فإن المجلس منفتح للاستماع إلى اقتراح جيد.

ومع ذلك، فإن الراتب المرتفع البالغ 35 مليون يورو، يمثل عقبة أمام العديد من الأندية للاستثمار في نيمار.

العودة إلى برشلونة، على سبيل المثال، مستبعدة تمامًا بسبب الوضع المالي الحالي للبلوجرانا.

وفقًا للتقرير، بدأ باريس سان جيرمان محادثات مع عثمان ديمبلي جناح برشلونة، منذ أنباء مفاوضات ريال مدريد وكيليان مبابي.

ومع تجديد عقد مبابي واستمراره في باريس سان جيرمان، هدأت المفاوضات بين ديمبلي والنادي الفرنسي، حيث لا يريد اللاعب الانتقال إلى فرنسا ليكون احتياطيًا.

ومع احتمال رحيل نيمار عن النادي، يمكن أن تحتدم المحادثات مع ديمبلي مرة أخرى. 

وإذا غادر نيمار صفوف باريس سان جيرمان وانضم ديمبلي للنادي الفرنسي ليحل محله، سيتكرر ما حدث في صيف 2017.

وكان نيمار غادر برشلونة في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو، وتعاقد البارسا حينها مع ديمبلي من صفوف بوروسيا دورتموند ليسد فجوة مغادرة البرازيلي ولاحقًا ضم فيليب كوتينيو (لاعب أستون فيلا الحالي)، من ليفربول في شتاء 2018.

جدير بالذكر أن عقد ديمبلي مع برشلونة ينتهي يوم 30 يونيو الجاري، ولم يصل لاتفاق للتجديد، وحين سُئل المدرب تشافي هيرنانديز عن مصير الفرنسي أجاب أن الأمر بيد اللاعب

التعليقات