ينتظر ريال مدريد موافقة وزارة العدل الإسبانية، من أجل منح ثلاثي الفريق البرازيلي، فينيسيوس جونيور، إيدير ميليتاو، رودريجو جوس، الجنسية الإسبانية، بعد أن أمضوا أكثر من عامين داخل إسبانيا.

ريال مدريد يريد منح الثلاثي البرازيلي المذكور الجنسية الإسبانية، حتى يتمكن النادي من التعاقد مع لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي.

وتنص لوائح الاتحاد الإسباني، على عدم وجود أكثر من 3 لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي في فريق واحد.

وحتى يتمكن ريال مدريد، من التعاقد مع لاعب من خارج أوروبا، يتعين الآن على النادي أن يحصل أحد اللاعبين الحالين على الجنسية الإسبانية.

وتقدم فينيسيوس جونيور بطلب بالفعل مُنذ فترة طويلة، ألا أن وزارة العدل لم ترد على ريال مدريد في ظل وجود العديد من الطلبات؛ وفقًا لما ذكرته صحيفة "ماركا" الإسبانية.

اقرأ أيضًا.. ريال مدريد يعرض على لاعبه تمديد عقده ومحادثة مع أنشيلوتي تحسم مصيره

وأكدت الصحيفة أن فينيسيوس قام باستيفاء جميع المتطلبات التي يتطلبها القانون، والتي تشمل اجتياز اختبارين أحدهما عن اللغة الإسبانية والآخر حول الثقافة العامة للبلد؛ وحدث ذلك قبل عامين بالفعل.

وقالت الصحيفة إنه لا يوجد لدىّ ريال دريد أو فينيسيوس جونيور، أي تحديث بشأن موعد إصدار حصوله على الجنسية الإسبانية وجواز السفر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمر نفسه مع الثنائي رودريجو جوس وإيدر ميليتاو، الذين اجتازوا اختباراتهم مؤخرًا، ويبدو أنهم سوف ينتظرون كثيرًا أيضًا.

ويمثل الوضع أيضًا مشكلة بالنسبة لريال مدريد، حيث لن يتمكن النادي من قيد لاعبين مثل كوبو وفينيسيوس توبياس، ولن يكون لديهم أي فرصة للعب مع الفريق الأول حتى يتم تسوية الموقف.

التعليقات