يضع الكثيرون الفرنسي كريم بنزيما كمرشح أول للتتويج بالكرة الذهبية "بالون دور" 2022.

بنزيما بالفعل قدّم موسمًا استثنائيًا مع ريال مدريد مساهمًا في تتويجه بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، فضلاً عن المشاركة في التتويج بالسوبر الأوروبي أمام آينتراخت فرانكفورت.

قبل الكشف عن القائمة المختصرة للمرشحين للكرة الذهبية "بالون دور"، نشر الموقع الرسمي لـ "يورو سبورت" أبرز المرشحين للانضمام إلى بنزيما وبأي ترتيب.

لم يتغير مكان بنزيما في الصدارة، ويُعتبر مهاجم ريال مدريد المرشح الأول للفوز بأول جائزة "كرة ذهبية" وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية تم دعمه للحصول على الكرة الذهبية من قبل مدربه كارلو أنشيلوتي ورئيس النادي فلورنتينو بيريز، وكذلك زملائه في النادي الملكي.

ولكن مع إطلاق القائمة المختصرة لأفضل 30 لاعبًا، غدًا الجمعة، وللتذكير، فإن ما قدمه ليونيل ميسي مؤخرًا لن يأخذ في اعتبار التصويت، حيث يتم الاستناد إلى ما تم تقديمه في موسم 2021-22، على الأقل هذا ما تمليه قواعد "فرانس فوتبول".

ويتوقع التقريراحتلال السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح مراكز الصدارة بجوار بنزيما.

5- فينيسيوس جونيور (ريال مدريد)

من الصعب فهم ما إذا كان فينيسيوس جونيور يجب أن يتواجد في المركز الخامس بقائمة المرشحين لـ الكرة الذهبية، أو ما إذا كان لديه بالفعل فرصة للصعود إلى منصة التتويج بالنظر إلى تأثيره في الموسم الماضي.

ربما يكون بنزيما قاد ريال مدريد إلى المجد في دوري أبطال أوروبا، لكن فينيسيوس جونيور منحهم الفوز بالمباراة النهائية وسجل الهدف في شباك ليفربول.

كان هذا آخر هدف من سلسلة 22 هدفًا للبرازيلي في 2021-22، وهو إنجاز مثير للإعجاب للجناح الأيسر نظرًا لأنه قدم 20 تمريرة حاسمة أيضًا.

اقرأ أيضًا | أنشيلوتي: ليس هناك شك في تتويج بنزيما بالكرة الذهبية

4- كيليان مبابي (باريس سان جيرمان)

من الصعب القول بأن هناك ثلاثة لاعبين أفضل من كيليان مبابي، لكن فشل باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا مرة أخرى يعني أنه يجب عليه الانتظار عامًا آخر لتحقيق حلمه بالكرة الذهبية.

مع 39 هدفًا و26 تمريرة حاسمة لباريس سان جيرمان الموسم الماضي، لن تمر جهوده دون أن يلاحظها أحد، لكن بعد أن بدا وكأنه الفائز في المباراة ضد ريال مدريد في دور الستة عشر - وهو ما قلص احتمالاته في الحصول على الكرة الذهبية، جاء بنزيما ليخطف الأضواء ويقود الميرنجي للفوز بريمونتادا مذهلة.

محمد صلاح (ليفربول) - ساديو ماني (ليفربول - بايرن ميونخ)

وضع التقرير الثنائي معًا واستند إلى الأرقام الفردية والإنجازات الجماعية في تحليله لفرص التتويج بالبالون دور.

كلاهما فاز بكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة مع ليفربول، وكلاهما فشل بشكل مؤلم في دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي الممتاز.

لقد حصل كلاهما على فرص للفوز بدوري أبطال أوروبا، وكان أحدهما قد سجل هدفًا - سدد ماني في القائم بعد تصدي رائع من تيبو كورتوا، الذي حرم صلاح أيضًا - وفاز ريال مدريد باللقب.

بالطبع، لم يكن لديهما مواسم متطابقة، خطف صلاح الأضواء من ماني في ليفربول، حيث أنهى الموسم بمشاركة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز مع سون هيونج مين، وتسجيل أهداف عالمية ضد واتفورد ومانشستر سيتي، وفاز بجائزتي PFA وFWA كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وتم اختياره كأفضل لاعب في ليفربول لهذا العام من قبل اللاعبين والمشجعين أيضًا.

على المستوى الجماعي بالنظر لما حققه ماني، هذا يجب أن يضع صلاح في المرتبة الثانية، حيث كان ماني هو صاحب الصدارة.

لم يقتصر الأمر على مساعدة السنغال في غزو إفريقيا لأول مرة، ولكنه فعل ذلك على حساب صلاح، وفرك الملح في الجروح بعد أشهر عندما أنهى آمال مصر في الوصول إلى مونديال قطر.

لم يكن من الممكن أن تكون المباراتين أقرب، حيث تم حسم كل منهما بركلات الترجيح، كان بإمكان صلاح أن يشاهد فقط بينما سجل ماني الفائز في نهائي كأس الأمم الأفريقية، أهدر المصري ركلة الجزاء.

نتيجة لذلك، فاز ماني على صلاح في جائزة أفضل لاعب إفريقي، ولهذا السبب يمكن أن يتفوق في التصويت.

1- كريم بنزيما (ريال مدريد)

لا مفاجآت ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن بنزيما سجل 44 هدفًا في 46 مباراة الموسم الماضي، عودة رائعة ساعدتهم على الفوز بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا أيضًا.

من بين أهدافه الـ15 في أوروبا، كانت هناك ثلاثيات حاسمة ضد باريس سان جيرمان وتشيلسي، وثلاثة أهداف في مباراتين أمام مانشستر سيتي في نصف النهائي، كانت بطولة بنزيما، وسيصبح عام 2022 عامه.

التعليقات