تحدث روجيرو ميكالي المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي عن تجربته الجديدة مع الفراعنة، موضحًا أسباب قبوله المهمة خلال الفترة المقبلة.

وأتم الاتحاد المصري لكرة القدم تعاقده مع ميكالي وجهازه المعاون الذي ضم 3 مساعدين، وتم تقديم المدير الفني البرازيلي رسميًا لوسائل الإعلام الأربعاء الماضي. طالع التفاصيل

وقال ميكالي في حواره عبر حساب اتحاد الكرة على موقع "فيس بوك": "سعيد كوني متواجدًا هنا وشرف لي تولي تدريب منتخب مصر وأتمنى القيام بعمل كبير وذات قيمة وتحقيق أحلامنا جميعا".

وتابع: "أتوجه بالشكر للقائم بهذا العمل وهو محمد بركات والذي تواصل بشكل مباشر معنا وكانت مراحل التفاوض سهلة ووجهات النظر متقاربة ووصلنا لاتفاق وأكرر أنا فخور وسعيد بكوني جزء من هذا المشروع الذي سنقوم به معا".

وأكمل: "حقيقة طول الوقت هنا لاقيت كل الاحترام من الجميع وتبادلنا الأفكار.. كل شيء كان ممتازا ومثل ما تحدثت سابقا نريد القيام بعمل كبير، ونعلم جيدا المهمة الملقاة على عاتقنا وعلى المنتخب ونعلم جيدا أن الجمهور المصري شغوف بكرة القدم وأتمنى تقديم شيئا كبيرا هنا".

وبسؤاله هل تلقيت عروضا أخرى؟، أوضح: "بالفعل كان يوجد عروض أخرى ومن منتخبات كبيرة، ولكن فكرة المشروع هنا والدعوة إلى هنا كانت عامل محفز لنا، وشغف الجمهور والبلد لكرة القدم كان عامل مشجع لنا لقبول المسؤولية".

وأردف: "مثلما تحدثت قبل ذلك الناس هنا عاشقة لكرة القدم وأنا من أشد المعجبين بكرة القدم هنا وأيضا الكثير من اللاعبين، ومصر لها تاريخ كبير على خاطرة كرة القدم العالمية ومن هنا جاء اختيار مصر لهذه العوامل شغف الجمهور وكرة القدم الراقية واهتمام المسؤولين أيضا".

وأضاف: "من البرازيل تابعنا المباراة النهائية لمنتخب الشباب في كأس العرب، واللاعبون قدموا مباراة كبيرة ونعلم جيدا صعوبة هذه النوعية من المباريات، ونريد رؤية لاعبين كثيرين وإعطاء الفرصة لآخرين لكي نشكل منتخبا قويا".

طالع | ميكالي يوجه طلبًا لـ اتحاد الكرة قبل المنافسات الرسمية لمنتخب مصر الأولمبي

وأشار: "عملت بالتأكيد مع بعض الأندية في البرازيل مثل نادي أتليتكو مينيرو لمدة 7 سنوات مع فئات الشباب وأيضا مع الفريق الأول، ودربت المنتخب البرازيلي الأولمبي وحققنا الميدالية الذهبية في نسخة ريو دي جانيرو بعام 2016".

واستطرد: "عملت أيضا في المنطقة العربية في الهلال السعودي والآن أنا متواجد مع المنتخب الكبير منتخب مصر، وهذه مرحلة أنا سعيد بها جدا وشرف وفخر لنا ارتداء قميص المنتخب".

وواصل: "عملت مع العديد من اللاعبين المعروفين واكتشفت آخرين ومن أكثر اللاعبين المعروفين جابرييل جيسوس، جابي جول، لوان، ماركينيوس، رودريجو كايو، وبنبو، وريشالسون وباكيتا وأندرسون حارس المرمى والعديد من اللاعبين معظمهم الآن مع المنتخب الأول وتدربوا في الماضي القريب مع الفئات العمرية المختلفة وخطوة خطوة أصبحوا الآن مع المنتخب الأول".

وأوضح: "بالنسبة لي أنا أحب الطريقة الهجومية وفي نفس الوقت بحب التوازن والفريق ينفذ الدفاع بشكل جيد ويعملون كوحدة واحدة وينفذوا المفاهيم التي نتدرب عليها ونحاول أن نقدم طريقتنا وندمج اللاعبين في الأداء الذي يعجبنا أو يروق لنا".

وتابع: "أريد توجيه الشكر لاتحاد الكرة على الدعوة وعلى الثقة وأريد توجيه كلمة لجمهورنا والداعمين لنا دائما ونعلم جيدا أن الجمهور هنا عاشق لكرة القدم مثلنا تماما في البرازيل وأعدهم أننا سنعمل بجدية وسنبذل قصارى جهدنا وسنحاول اكتشاف أفضل اللاعبين الممكن ارتدائهم قميص المنتخب".

واختتم: "ارتداء قميص المنتخب فخر وشرف لأي لاعب ونعرف معنى وأهمية ارتداء قميص المنتخب ولهذا لابد من العمل كيد واحدة مع الاعلام، والجمهور، جميعا نريد هدف واحد فقط وهو وضع المنتخب في أعلى المراتب وأعلى مكانة ممكنة وهذا هدفنا".

التعليقات