كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية أن نادي مانشستر يونايتد مهدد بعقوبة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بسبب جناح الفريق الأول، كريستيانو رونالدو.

وخرجت بعض الشائعات أمس، الأحد، من خلال شبكة "سكاي سبورتس" بأن مانشستر يونايتد يفكر في فسخ عقد رونالدو إذا لم يغير أسلوبه في التعامل مع الجميع.

ولكن بحسب التقرير أن مانشستر يونايتد لا يمكنه فسخ عقد رونالدو لأن اللاعب البرتغالي في فترة الحماية من فيفا بسبب عقده الذي ينتهي في 30 يونيو 2023.

اقرأ أيضًا.. ميدو: قرارات اتحاد الكرة تعود بنا سنوات للخلف وتخدم الأندية الكبيرة فقط

فيفا

تسمح لوائح فيفا بفسخ العقد بعد نهاية الموسم الثاني بين اللاعب وناديه دون تعويض، وفقًا للمادة رقم 17 من النظام الأساسي في انتقالات اللاعبين.

إذا فسخ مانشستر يونايتد عقد رونالدو فهو مطالب بتعويض اللاعب عما تبقى من عقده متضمنًا المزايا والحقوق المستحقة حتى 30 يونيو 2023، بالإضافة إلى منع النادي من التعاقدات لمدة فترتين انتقال.

لكن إذا رونالدو هو من خالف هذه اللائحة يتعرض للإيقاف لمدة 4 أشهر دون لعب أي مباراة لأن اللائحة تنص أن اللاعب يجب أن يكون ملتزمًا بعقده لمدة عامين بعد اجتيازه حاجز الـ28 عامًا وهو ما ينطبق على البرتغالي الذي يبلغ من العمر 37 عامًا وربما تصل العقوبة إلى الإيقاف لمدة 6 أشهر.

التعليقات