انتهت شرطة ميرسيسايد من التحقيق في واقعة، تحطيم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق مانشستر يونايتد، هاتف طفل خلال مباراة إيفرتون بالموسم الماضي من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان رونالدو في التاسع من أبريل الماضي، قام بتحطيم هاتف مُشجع، وذلك بعد هزيمة مانشستر يونايتد من إيفرتون بهدف نظيف، في اللقاء الذي أقيم على "جوديسون بارك"، بالجولة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأثناء سيره حرص طفل من الجماهير على تصوير رونالدو بالهاتف، ليقم البرتغالي بتحطيم هاتف المشجع الصغير، ليُقرر بعدها مانشستر يونايتد فتح تحقيق في الأمر، كما اتخذت شرطة ميرسيسايد قرارًا بالتحقيق.

وبعد أربعة أشهر أصدرت شرطة ميرسيسايد بيانًا جديدًا أوضحت من خلاله أن البرتغالي تم استجوابه وتوجيه تحذير له.

BREAKING: Cristiano Ronaldo has been cautioned by police after footage emerged of the Manchester United forward appearing to smash a phone out of an Everton fan's hand following a match at Goodison Park.

اقرأ أيضًا.. نيفيل يوجه رسالة غاضبة إلى رونالدو قبل مباراة ليفربول

وقالت الشرطة في بيان اليوم الأربعاء نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية: "يُمكننا أن نؤكد أن رجلاً يبلغ من العمر 37 عامًا حضر طواعية وتمت مقابلته تحت الحذر فيما يتعلق بادعاء الاعتداء والأضرار الجنائية".

وأضافت الشرطة: "الادعاء يتعلق بحادث أعقب مباراة كرة القدم بين إيفرتون ومانشستر يونايتد في جوديسون بارك يوم السبت 9 أبريل".

واختتمت شرطة ميرسيسايد بيانها قائلة: "لقد تم التعامل مع الأمر على سبيل الحذر المشروط، لقد انتهى الأمر الآن".

وذكرت الصحيفة ذاتها أن رونالدو وافق على دفع تعويضات للشاب يعقوب البالغ من العمر 14 عامًا ومُصابًا بالتوحد.

كريستيانو رونالدو

التعليقات