وصل إريك تين هاج المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد إلى قمة سئمه من ملحمة كريستيانو رونالدو المستمرة طوال موسم الانتقالات الصيفي الحالي.

وكانت التكهنات بشأن مستقبل رونالدو مع مانشستر يونايتد قد ظهرت على استحياء قرب نهاية الموسم الماضي، ثم انتشرت بقوة مع بداية فترة الانتقالات الصيفية بعدما أبلغ الإدارة برغبته في الرحيل.

ويتطلع صاحب الـ37 عامًا إلى مغادرة الأولد ترافورد هذا الصيف من أجل اللعب مع فريق آخر في بطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما فشل الشياطين الحمر في التأهل إليها.

ورغم ارتباط رونالدو بأكثر من نادِ، إلا أن مانشستر يونايتد لم يتلق عروضًا حتى الآن، وما زاد الطين بلة هو سوء مستوى الفريق في الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي حيث خسر في أول جولتين أمام برايتون وبرينتفورد.

وذكرت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية أن إريك تين هاج يشعر بحالة من السأم في الوقت الحالي تجاه ملحمة رونالدو، ويود إنهائها على الفور.

وأوضحت أن المدرب الهولندي أصبح لا يمانع فكرة التخلي عن خدمات نجم ريال مدريد السابق، حيث يرى أن مانشستر يونايتد سيصبح أفضل بدونه.

اقرأ أيضًا.. رونالدو: الإعلام لا يقول سوى الأكاذيب.. والجميع سيعرف الحقيقة قريبًا

وأفادت الصحيفة نفسها الأسبوع الماضي أن عددًا من اللاعبين قد غضبوا من طريقة تعامل رونالدو في الفريق، وزعموا أن مزاجه السيء يؤثر على الروح في غرفة الملابس.

كما انتقد تين هاج خروج اللاعب المبكر من مباراة ما قبل الموسم، أمام رايو فاييكانو، ووصفه بأنه تصرف "غير مقبول".

أراد المدرب أن يعتقد أن رونالدو يمكن أن يتغير ودفع به في التشكيل الأساسي أمام برينتفورد، ولكن الوضع لم يتغير، في لقاء شهد خسارة مذلة للفريق، وتجاهل البرتغالي المدير الفني الهولندي طوال الوقت ولم يتصافحا.

التعليقات