أعلن الاتحاد الغاني لكرة القدم، أن اللاعب توماس بارتي، عاد إلى نادي آرسنال بسبب الإصابة التي تعرض لها قبل المباراة الدولية أمس أمام منتخب البرازيل.

وكان توماس بارتي متواجدًا في التشكيل الأساسي لمنتخب غانا، ولكنه تعرض لإصابة في الركبة خلال عمليات الإحماء، ليتم سحبه قبل دقائق من إنطلاق المباراة.

في حين أشارت التقارير الأولية إلى أن هذه الخطوة كانت مجرد احترازية وأن لاعب خط الوسط سيكون في مباراة الثلاثاء المرتقبة ضد نيكاراغوا، وأكدت غانا الآن عودة بارتي إلى شمال لندن لمزيد من التقييم.

وجاء في البيان: "حصل توماس بارتي على إذن بالعودة إلى لندن لإجراء مزيد من التقييم بعد تعرضه لإصابة يشتبه أنها في الركبة يوم الجمعة قبل دقائق من المباراة الودية الدولية ضد البرازيل".

وأضاف: "كان من المقرر أن يبدأ اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا مع النجوم السوداء، ولكن قبل دقائق قليلة من انطلاق المباراة، اضطر إلى الانسحاب بعد تعرضه لإصابة".

وواصل: "تم سحب اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا كإجراء احترازي واستبدل لصالح لاعب خط وسط مايوركا بابا إدريسو".

ويمثل ذلك الخبر بمثابة ضربة قوية للمدرب مايكل أرتيتا، قبل مباراة آرسنال المرتقبة ضد توتنهام يوم السبت المقبل.

التعليقات