بعد 15 عامًا من رحيله عن ريال مدريد والانتقال المفاجئ إلى ميلان في يناير 2007، كشف المدرب الإيطالي فابيو كابيلو، المدير الفني الأسبق للنادي الملكي، سبب رحيل الظاهرة رونالدو نازاريو، عن المرينجي وانتقاله إلى الروسونيري.

رونالدو، الفائز بالكرة الذهبية مرتين، أمضى 4 مواسم في ريال مدريد، حيث كان انتقل للملكي قادمًا من ميلان في 2002، قبل وصول كابيلو في صيف 2006، ولم يمض وقتٍ طويل قبل أن يُقرر الإيطالي بيع رونالدو إلى ميلان في يناير 2007.

كابيلو في ولايته الثانية مع ريال مدريد، قاد المرينجي للفوز بلقب الدوري الإسباني عام 2007، في موسم شهد العديد من المطبات، ورغم نيل اللقب بعد جفاف 3 سنوات وخطف اللقب من برشلونة؛ لم يمنع ذلك المرينجي من إقالة الإيطالي من مقعد المدير الفني في "سانتياجو برنابيو".

رونالدو نازاريو - فابيو كابيلو

وقال كابيلو في تصريحات نشرتها صحيفة "آس" الإسبانية: "أن تكون مدربًا لريال مدريد فتلك مسؤولية كبيرة، في فترتي الثانية ساعد قرار طرد رونالدو والتعاقد مع كاسانو في خلق روح الفوز في الفريق".

وأتبع: "لقد تمكننا من استعادة فارق 9 نقاط خلف برشلونة في آخر 10 مباريات، وما زلت فخورًا بذلك إلى اليوم".

اقرأ أيضًا.. رونالدو الظاهرة: لن أنصح مبابي بشيء بعد رفضه ريال مدريد

واستكمل: "أتذكر أن سيلفيو بيرلسكوني (مالك ميلان السابق) اتصل بي ليسألني عن أداء رونالدو، أخبرته أنه لا يتدرب وأنه كان مغرمًا بالحفلات والنساء، وأن التعاقد معه سيكون أمرًا خاطئًا".

وأكمل: "في اليوم التالي، رأيت العناوين الرئيسية في الصحف، وكان رونالدو في ميلانو، الأمر كان مضحكًا جدًا".

واختتم كابيلو بالحديث عن علاقته باللاعبين، قائلًا: "لم يقم أي لاعب على وجه الخصوص بالتقليل من شأني، كنت أتحدث مع اللاعبين وأتناقش، ولكن لم أكن أقبل أي سلوكيات أخرى".

التعليقات