اتهمت شقيقة كريستيانو رونالدو جماهير البرتغال بـ"البصق على الطبق الذي يأكلون منه"، فيما يواجه نجم مانشستر يونايتد موجة غير مسبوقة من الانتقادات في وطنه.

نشرت كاتيا أفيرو رسالة مطولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي قفزت فيها للدفاع عن شقيقها، بعد أن دعت وسائل إعلام برتغالية لعدم مشاركته في مباراة دوري الأمم مساء الثلاثاء مع إسبانيا.

ازدادت المشاعر المعادية لرونالدو فقط بعد هزيمة البرتغال 1-0 من إسبانيا، على الرغم من أن المدرب فرناندو سانتوس أصر على أنه سيستمر مع اللاعب البالغ من العمر 37 عامًا.

تأتي معاناة رونالدو على الساحة الدولية على خلفية البداية المخيبة للآمال للغاية للموسم على مستوى الأندية.

بدأ الفائز بالكرة الذهبية 5 مرات مباراة واحدة فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز، وجاء هدفه الوحيد ضد شريف تيراسبول في الدوري الأوروبي.

مع وجود شقيقها في دائرة الضوء أكثر من أي وقت مضى، هاجمت كاتيا أفيرو جماهير البرتغال، متهمة إياهم بأنهم "مرضى" و"تافهون" و"ناكرون للامتنان إلى الأبد" تجاه قائدهم والهداف التاريحي لكرة القدم.

كما أعلنت أن رونالدو لا يزال "أفضل لاعب في العالم"، حيث نشرت عبر يومياتها على موقع "إنستجرام" عن جلوسه على الأرض وهو يشعر بالاكتئاب أثناء هزيمة البرتغال أمام إسبانيا.

وكتبت كاتيا عن رونالدو: "لديه عائلته وأولئك الذين يحبونه إلى جانبه، سيكونون دائمًا إلى جانبه، بغض النظر عن أي شيء".

اقرأ أيضًا | أوناي سيمون: كارفاخال كان يدافع كخنزير بري أمام رونالدو

وأضافت: "لكن الأوقات الحالية لا تفاجئني على الإطلاق، البرتغاليون يبصقون على الطبق الذي يأكلون منه، كان دائمًا على هذا النحو لهذا السبب عندما يظهر شخص ما من بين الرماد ويغير عقلياتهم، فهم ينزعجون ...، معك يا ملك، هدىء من روعك".

ثم شنت كاتيا أفيرو هجومًا على منتقدي شقيقها، متابعة: "من الضروري تقديم يد المساعدة لأولئك الذين قدموا يدهم دائمًا للبرتغال، لكن البرتغاليين مرضى، تافهون، بلا روح، أغبياء، جاحدين للجميل وللامتنان إلى الأبد، هذا الرجل الذي يجلس وهو على ركبتيه ... ليس هناك من يمد له يد العون".

وأتمت: "إنه أمر قاسي وقد كان بالفعل كثيرًا، ولكن كثيرًا لدرجة أنه أعطى وأعطى، الجالس (في الصورة) يدعى كريستيانو رونالدو وهو أفضل لاعب في العالم".

كاتيا أفيرو ليست غريبة على التحدث علنًا عن شقيقها على وسائل التواصل الاجتماعي، كما نشرت يوم الأربعاء صورة لها إلى جانب مهاجم ريال مدريد ويوفنتوس السابق، وشاركت مقتطفًا من قصيدة "آثار أقدام في الرمال".

بينما يخضع مكان رونالدو في التشكيلة الأساسية للبرتغال للتدقيق قبل كأس العالم في قطر هذا الشتاء  يجب أن يعيد تركيزه إلى واجبات النادي.

يقوم مانشستر يونايتد برحلة قصيرة إلى الاتحاد لمواجهة غريمه المحلي مانشستر سيتي يوم الأحد.

التعليقات