يعترف ماسيمليانو أليجري بأن يوفنتوس يشعر بالحماس والغضب في آن واحد، بعد تأمينه مكانًا للدوري الأوروبي، رغم الهزيمة على أرضه أمام باريس سان جيرمان، ويرحب بعودة فيديريكو كييزا. 

كان البيانكونيري قد خرج بالفعل من دوري الأبطال، لكنهم كانوا يعلمون أنه طالما تعادلوا مع نتيجة مكابي حيفا، سيضمنون المركز الثالث وينتقلون إلى الدوري الأوروبي.

كلاهما خسر، يوفنتوس 2-1 وسُحق الفريق الصهيوني بنتيجة 6-1 على أرضه من بنفيكا، مما يعني أن السيدة العجوز تتأرجح بفارق الأهداف رغم خسارة خمس من ست مباريات.

قال أليجري لـ"ميدياست": "قدمنا مباراة جيدة، إنه لأمر مؤسف على النتيجة".

مضيفًا: "نحن في الدوري الأوروبي ومن الغد نفتح صفحة جديدة للتركيز على الدوري الإيطالي".

تابع مدرب يوفنتوس: "يجب أن نشعر بالحماس والغضب والعودة إلى العمل مباشرة، عندما تخرج من الملعب مهزوم، يجب أن تغضب".

وأكمل أليجري: "خسرنا خمس مباريات من أصل ست، وعلينا فقط أن نكون غاضبين، علينا أن نحمل هذا الغضب في الداخل لبقية الموسم".

وأكد: "هناك جزء منا يجب أن يكون راضيًا عن بلوغه مكانًا في الدوري الأوروبي، ولكن يجب أن يكون جزء آخر غاضبًا، لأننا لا يمكننا ترك هذا الإقصاء يمر".

وغاب يوفنتوس عن 12 لاعبًا مساء اليوم بين الإيقاف والإصابة، لكنه قدم أداء جيدًا.

كانت أيضًا علامة فارقة مع عودة كييزا إلى الميدان بعد 10 أشهر من إصابته في الرباط الصليبي الأمامي.

وأوضح أليجري: "كان لديه جلسة تدريب جيدة بالأمس، كان لدي بعض الشكوك حول قوته عقليًا بعد عدة أشهر، لكنه بدا هادئًا ومركّزًا، لذلك شعرت بالإلهام لإحضاره".

وأكمل: "إنه متحمس للغاية ونحتاج فقط لاستعادته تدريجيًا قبل استراحة كأس العالم حتى يكون في أفضل حالة بحلول يناير".

سيعود يوفنتوس بمواجهة في ديربي إيطاليا ضد إنتر ميلان، وأليجري لديه بعض الأخبار الجيدة للجماهير.

وأتم: "عانينا من مشاكل مختلفة مع الإصابات، هناك مباراة صعبة يوم الأحد ضد ما أعتقد أنه أفضل فريق في إيطاليا، سيعود بريمر وفلاهوفيتش ودي ماريا لتلك المباراة".

التعليقات