أكد وليد الركراكي المدير الفني لمنتخب المغرب، أن هدفه هو التأهل إلى الدور الثاني من بطولة كأس العالم 2022، مُشددًا على أن أسود الأطلس عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية أمام بلجيكا.

ومن المقرر أن يلتقي منتخبا المغرب وبلجيكا، غدًا الأحد، في إطار منافسات الجولة الثانية من المجموعة السادسة، التي تضم أيضًا كرواتيا وكندا.

وكان منتخب المغرب قد تعادل في الجولة الأولى أمام الدنمارك سلبيًا، بينما فاز منتخب بلجيكا على كندا بهدفٍ دون رد.

وقال الركراكي في تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي: "نحن الآن فريق أوروبي بهوية إفريقية، وهدفنا هو التأهل أيًا كانت الطريقة، سنكون متحدين بهدف تجاوز دور المجموعات لتشريف بلدنا، وإذا قمنا بذلك سنكون خطرين على أي منافس".

وأضاف: "نحن نريد التأهل بدون حسابات، نستطيع أن نخرج بالتعادل ونخلق المفاجأة، المهم أن نخطف النقاط لا ننسى هذه كأس العالم وكل المنتخبات المشاركة على أعلى مستوى".

وواصل: "علينا ألا ننسى إننا في مجموعة الموت، الكل ظن أن كندا فريق صغير ورأينا ماذا فعلت، هذه المباراة ستكون مختلفة عن الأولى، ونحن على ثقة بأننا نريد أن نلعب مباراة يوم غد من أجل تحقيق التأهل ولكن بذكاء".

طالع أيضًا | بعد تصريحات دي بروين.. عضو لجنة فيفا يوضح لـ"بطولات" معايير اختيار رجل المباراة في كأس العالم

وتابع: "نحن نركز على أنفسنا، المجموعة بخير وهدفنا أن نتجاوز الدور الأول، ولا يهمنا ما تقوله الصحافة البلجيكية علينا، نعم المنتخب البلجيكي على مستوى عالمي، لديه تجربة وقيمة، ولكن نحن كذلك لدينا أفضل حارس في العالم ولدينا لاعبين جيدين، شاهدنا أمام كرواتيا خلقنا المفاجأة وغدا ستحترمنا بلجيكا".

وواصل: "المهم ألا نخسر أمام بلجيكا، علينا أن نلعب لنفوز نحن الآن في مهمة لكي نخلق المفاجأة، ونحقق ما لم نستطع تحقيقه منذ وقت طويل بذكاءنا وبما نملكه من موارد، الأمر ذهني فقط".

وأردف: "اليوم نريد أن نركز أكثر، لأننا في المباراة الأولى أهدرنا كرات عديدة في وسط الملعب، علينا أن نكون أقوياء أكثر، المفتاح سيكون بين أيدينا إذا نجحنا تقنيا في الرفع من مستوانا خلال المباراة والحفاظ على الكرة أكثر مما فعلنا أمام كرواتيا، أظن أننا إذا فعلنا ذلك سنخلق مشاكل عديدة لبلجيكا على أرضية الملعب".

واستمر: "لن نركز على ما ستفعله كندا، لأن لديهم مميزات عديدة، ولكن بلجيكا أيضا لديها عناصر جيدة مثل هازارد ودي بروين يخلقون مساحات كثيرة لإرباك الخصم، سنحاول منع حدوث ذلك".

واستطرد: "المهم أن نكون أكثر عدوانية على المستوى الهجومي أمام بلجيكا، كل مباراة تكون مختلفة وعيلنا أن نتماشى مع ذلك لأن هذا هو كأس العالم، لدينا خطة لعب ضد بلجيكا وأمام كندا ستكون خطة أخرى".

وأضاف: "ما أسعدني هو أننا رأينا في مباراة كرواتيا منتخبا مغربيا على أعلى تركيز واحترم خطة اللعب المتفق عليها، النقطة التي حصدناها ستحفزنا".

واختتم: "العقلية مهمة، واللاعبون يريدون اللعب في أي مركز كان، علينا أن نحافظ على عقلية الفوز، والكل جاهز لمباراة الغد، الجمهور سيساعدنا غدا كما فعل أمام كرواتيا، وسنقدم أفضل ما لدينا ضد بلجيكا ليكونوا مفتخرين بنا".

التعليقات