اعترف فويتشيك تشيزني، حارس مرمى منتخب بولندا، أنه "لا يمكنه الانتظار" لمقابلة ليونيل ميسي في كأس العالم، كما كشف كيف يساعده مدرب حراس مرمى يوفنتوس كلاوديو فيليبي في إنقاذ ركلات الترجيح.

قدم اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا تصديًا مزدوجًا مذهلاً في فوز منتخب بلاده على السعودية 2-0 يوم السبت.

في البداية تصدى تشيزني لركلة جزاء نفذها سالم الدوسري، ثم قدم تصديًا لامعًا برأسه بعد الكرة المرتدة، حيث أرسل تسديدة محمد البريك فوق العارضة.

تشيزني يتصدى لركلة جزاء سالم الدوسري

وقال تشيزني في تصريحات لصحيفة "جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية: "التصدي الثاني كان أكثر صعوبة وحسمًا، حتى لو كان إنقاذ ركلة جزاء في كأس العالم هو أفضل شيء لحارس المرمى".

أنقذ رجل أرسنال السابق ثلاث ركلات جزاء متتالية في الدوري الإيطالي الموسم الماضي ويمكنه رؤية نتائج عمله.

وعن ذلك، قال "لا يمكنني إعطاء كل الفضل لفيليبي - مبتسمًا - حتى لو كان جيدًا جدًا، لقد وجدنا طريقة لتحليل تسديدات ركلات الجزاء وأقوم بالتصدي من حين لآخر".

وأردف: "الإحصائيات خلال العامين الماضيين إيجابية، لقد تصديت لركلات الترجيح أكثر من الأهداف التي تلقيتها من المنطقة، لذا فالأمر يعمل بشكل جيد في يوفنتوس".

وعندما سُئل عما إذا كان قد تلقى رسالة نصية من مدرب يوفنتوس أليجري، قال: "لا أعرف، لقد أغلقت الهاتف يوم المباراة، ورأيت أن هناك عددًا قليلاً من الرسائل النصية، وربما منه أيضًا".

وتمتلك بولندا أربع نقاط بعد مباراتين في المجموعة الثالثة وسيكون التعادل مع الأرجنتين يوم الأربعاء كافيًا للتأهل إلى دور الستة عشر.

اقرأ أيضًا.. فرص الأرجنتين في التأهل لدور الـ16 من كأس العالم بعد الفوز على المكسيك

وتابع: "نحن تلعب في كأس العالم لمواجهة الأفضل في العالم ومع كل الاحترام الواجب للسعوديين، أريد أن أواجه الأفضل".

وأكد: "سيكون الأمر أكثر صعوبة مع ميسي لأنه يسدد ضربات الجزاء بطرق مختلفة، سأستعد كما أفعل دائمًا، على أمل ألا أحتاج لمواجهة ضده".

واستطرد: "الأرجنتين لديها العديد من لاعبي كرة القدم الأقوياء، لاوتارو لاعب رائع، نحن هنا مع منتخباتنا الوطنية وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق نتيجة جيدة، لا أطيق الانتظار لخوض تلك المباراة".

واختتم تصريحاته قائلًا: "أنا لا أقول إنني سألعب من أجل التعادل، لكنني سأكتفي بالتعادل 0-0".

التعليقات