علّق برونو فرنانديز، لاعب منتخب البرتغال، على الجدل الدائر بشأن الهدف الأول الذي اُحتسب له بدلًا من كريستيانو رونالدو في شباك منتخب أوروجواي أمس في كأس العالم قطر 2022.

واستضاف ملعب "لوسيل" مباراة المنتخبين في الجولة الثانية من دور مجموعات البطولة، حيث فازت البرتغال بهدفين دون رد، سجلهما برونو فرنانديز.

وكان الهدف الأول قد جاء عن طريق عرضية من برونو فرنانديز، ولامست الكرة شعر رأس كريستيانو رونالدو، قبل أن تهز الشباك.

هدف برونو فرنانديز الأول أمام أوروجواي

في البداية، اُحتسب الهدف باسم كريستيانو رونالدو، وهو ما تغير بعد ذلك من قِبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال برونو فرنانديز في تصريحات نشرتها شبكة "توتو ميركاتو" الإيطالية: "أخبرني رونالدو أنه لمس الكرة في الهدف الأول، وبدا الأمر كذلك بالنسبة لي، لكن المهم الشيء هو أن نجاح الفريق قد حان".

وأوضح في تصريحات أخرى نشرتها صحيفة "ميرور" الإنجليزية: "احتفلت كما لو كان هدف كريستيانو، بدا لي أنه لمس الكرة، كان هدفي هو تمرير الكرة له".

وأكد: "نحن سعداء بالفوز بغض النظر عمن سجل، الشيء الأكثر أهمية هو أننا حققنا هدفنا وهو أن نكون في الجولة التالية".

وأضاف: "يجب أن نفكر من مباراة إلى أخرى، نريد الفوز في المباراة التالية أيضًا (ضد كوريا الجنوبية)".

وواصل: "تسجيل الأهداف مهم دائمًا ويعطي الثقة، لكن التسجيل مع المنتخب الوطني له نكهة مختلفة، هناك لا فرق بين المباريات الودية والمباريات الرسمية، لكني ما زلت سعيدًا بتسجيل هدف في كأس العالم".

التعليقات