يبدو أن الأمر قد حُسم بشأن الجدل المثار حول هدف البرتغال الأول في مرمى أوروجواي أمس ببطولة كأس العالم قطر 2022.

وفاز المنتخب البرتغالي بهدفين نظيفين على المنتخب الأوروجواياني في المباراة التي جمعت بينهما ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثامنة ببطولة كأس العالم قطر 2022 على ملعب لوسيل بالعاصمة القطرية الدوحة.

الهدف الأول احتفل به كريستيانو رونالدو، وبعد أن تم احتسابه باسمه، عاد الاتحاد الدولي ليحتسبه باسم برونو فرنانديز، وأن الكرة لم تلمس رأس الهداف التاريخي لكرة القدم.

طالع أيضًا.. أول تعليق من رونالدو بعد تأهل البرتغال إلى ثمن نهائي كأس العالم

وكان الاتحاد البرتغالي، حسب تقارير إسبانية، قد قرر تقديم أدلة للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، على أن رونالدو هو من لمس الكرة، ويجب احتساب الهدف له وليس برونو.

شركة أديداس، صانعة كرة القدم التي تُلعب بها البطولة (الرحلة)، أكدت أنه لم يتم إجراء أي اتصال بين الكرة وكريستيانو رونالدو، وذلك بفضل مستشعر IMU 500 هرتز.

وأشارت الشركة، أن ذلك المستشعر هو من أهم عنصري تكنولوجي متصل بالكرة المستخدمة في البطولة.

التعليقات