أكد تشيسلاف ميتشنيويتش مدرب بولندا، أنه كان مشجعًا للأرجنتين منذ طفولته، وأن العالم يفكر منذ سنوات في كيفية إيقاف ليونيل ميسي، وذلك في حديثه قبل مباراة الفريقين غدًا. 

ويتلقي منتخب بولندا مع الأرجنتين غدًا الأربعاء، في منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لمونديال قطر 2022.

الأرجنتين معرضة لخطر الغياب عن أدوار خروج المغلوب بعد هزيمتها 2-1 أمام السعودية في المباراة الافتتاحية للمجموعة الثالثة.

يجب أن يهزموا بولندا لضمان مكانهم في دور الستة عشر، حيث توجد فرصة لمواجهة حاملة اللقب فرنسا، التي أطاحت بهم في نفس المرحلة قبل أربع سنوات.

وقال ميتشنيويتش في مؤتمره الصحفي: "ميسي على أرض الملعب مثل ألبرتو تومبا على المنحدر الجليدي، إنه قادر على تجنب أي شخص مثل تومبا يمكنه الالتفاف حول كل شيء".

وأضاف: "لذلك نحن بحاجة إلى وضع اللاعبين حول ميسي لأنه إذا تمكن من الالتفاف (عليهم) بسهولة فسوف يسجل".

اقرأ أيضًا | مدرب الأرجنتين: لا نفكر في تفادي فرنسا بـ كأس العالم.. وتوقفوا عن مقارنة ميسي بـ ليفاندوفسكي

وتابع ميتشنيويتش: "لاعب واحد لا يمكنه إيقاف ميسي، يجب أن نحيط به بعدة لاعبين، العالم كله يفكر منذ سنوات في كيفية إيقاف ليونيل ميسي وقد صنع العشرات من الأهداف وصنع التمريرات الحاسمة، لا أعتقد أننا سنجد أبدًا الإجابة النهائية على هذا السؤال".

بولندا لديها نجمها المهاجم روبرت ليفاندوفسكي، الذي يسير على خطى الأرجنتيني ميسي في برشلونة حيث سجل 18 هدفًا في 19 مباراة هذا الموسم.

وصف الكثيرون هذه المباراة بأنها الصدام بين ميسي وليفاندوفسكي، لكن مدرب بولندا لا يوافق على ذلك.

وأفاد المدرب: "إنها ليست مباراة بين ليفاندوفسكي وميسي فقط، إنها ليست تنس، روبرت يحتاج إلى زملائه، وهو نفس ما يحتاجه ليو، نحن نعتمد على هؤلاء المهاجمين العظماء لكنهم لا يستطيعون الفوز بمفردهم".

اعترف ميتشنيويتش بأنه كمشجع دعم الأرجنتين لفترة طويلة لكنه قال إنه لن يكون لديه مشاعر متضاربة خلال مباراة الأربعاء.

وعلّق: "منذ أن كنت طفلاً صغيرًا كنت دائمًا من أجل الأرجنتين، لديهم مشجعون رائعون وفريق رائع وشخصيات ضخمة مثل ماريو كيمبس عام 1978 ولاعبين آخرين".

وأتم: "كان هناك الكثير من الصعود والهبوط لكنني كنت دائمًا أعتمد على الأرجنتين، على الرغم من أنني لن أفعل غدًا".

التعليقات