كشفت تقارير صحفية إسبانية، أن ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، ينوي بيع نسبة من أسهم النادي الباريسي، خلال الفترة القادمة.

الخليفي يتولى رئاسة نادي باريس سان جيرمان منذ 2011، وحقق العديد من الإنجازات الكبيرة للعملاق الفرنسي محليًا، وتعاقد مع نجوم كبار في مقدمتهم ليونيل ميسي.

يريد باريس سان جيرمان أن يبدأ مرحلة جديدة، ولهذا يبدو أنهم على استعداد لتغيير هيكلة النادي، التي لم تخدمهم في السنوات العشر الماضية لتحقيق هدفهم في دوري الأبطال.

طالع أيضًا | ناصر الخليفي: سئمنا الوعود الكاذبة من مجلس باريس.. وسنرحل عن حديقة الأمراء

صحيفة "سبورت" الإسبانية، نقلت تقارير، تفيد بأن النادي مستعد للتنازل عن 15% من حصة القطريين في باريس، ولكن ليس كلها، لمرحلة جديدة يهدف لها ناصر الخليفي منذ عدة أشهر.

وأجرى الخليفي محادثات مع مستثمرين مختلفين، للانفتاح على استراتيجيات تزيد من توسيع العلامة التجارية التي أصبحت الكيان الأكبر في العاصمة الفرنسية.

تقدر قيمة النادي الفرنسي وفقًا لرئيسه القطري بـ 4000 مليون يورو، والتي في حالة البيع الشامل لن تكون كذلك، وستحطم الرقم القياسي للاستحواذ على نادٍ لكرة القدم في العالم. أعلى بكثير من بيع تشيلسي لـ تود بوهيلي الأمريكي بـ 2500 مليون يورو.

وقرر الخليفي الاستثمار لسنوات عديدة في العاصمة الفرنسية ولا يريد التخلي عن النادي العاصمي، وكدليل على ذلك، سيفتتح مدينة رياضية جديدة فاخرة العام المقبل، في إيفلين بويسي، ويبحث الآن عن ملعب جديد بسعة أكبر من بارك دي برانس، المملوك من قبل مجلس المدينة.

التعليقات