تغيب كريستيانو رونالدو عن تدريبات منتخب البرتغال، الأربعاء، قبل يومين من مباراة الفريق الأخيرة في دور المجموعات أمام كوريا الجنوبية.

أكدت ثنائية برونو فرنانديز بالفعل تأهل البرتغال للدور الثاني من المسابقة، ونتيجة لذلك قد يتطلع فرناندو سانتوس لإراحة بعض نجومه الأكثر أهمية.

تشير التقارير إلى عدم وجود مشكلة جسدية مع مهاجم مانشستر يونايتد السابق، وأنه يجري تدريبات فردية في صالة الألعاب الرياضية.

اقرأ أيضًا | بيرس مورجان يوضح حقيقة موافقة رونالدو على الانتقال إلى النصر السعودي

على هذا النحو، لا يُعتقد أن غياب رونالدو يمثل مصدر قلق لبلده، ولم يكن اللاعب البالغ من العمر 37 عامًا هو الوحيد الذي غاب عن جلسة التدريب قبل الأخيرة استعدادًا لكوريا الجنوبية.

وغاب لاعب خط وسط بورتو أوتافيو وثنائي باريس سان جيرمان دانيلو بيريرا ونونو مينديز، حيث خضع الأول لأعمال التعافي ولا يزال الثنائي الأخير يتعافى من إصاباتهما.

التعليقات