أعلن التونسي وهبي الخزري اعتزاله دوليًا ووضع حدًا لمسيرته مع منتخب بلده، بعد تسجيل هدف الفوز لنسور قرطاج على المنتخب الفرنسي في اليوم الثالث من مونديال قطر.

وقد قرر المهاجم وهبي الخزري (31 عامًا)، لاعب مونبلييه، إعلان اعتزاله دوليًا مع توديع تونس لـ مونديال قطر 2022.

منذ 7 يناير 2013، تاريخ ظهوره الأول في المنتخب التونسي، لعب 74 مباراة تحت الألوان التونسية مقابل 25 هدفًا (ثاني هداف للنسور) و 14 تمريرة حاسمة، بما في ذلك 3 أهداف وتمريرتين حاسمتين في مونديال روسيا 2018 وقطر 2022.

هدف وهبي الخزري في مباراة تونس وفرنسا

اقرأ أيضًا | فيديو | وهبي الخزري: كنا نحارب للتأهل للدور القادم ولكن هذه كرة القدم

في تصريحاته لقناة "بي إن سبورتس" قال الخزري: "أخبرت المجموعة أمس بعد المباراة، في الفندق، في اجتماع كبير".

وأضاف: "أعتقد أنه الوقت المناسب بعد 5 كؤوس إفريقية وكأس العالم مرتين، لقد جعلت والدي وعائلتي وزوجتي وأولادي فخورين".

أكد الخزري: "كان اللعب لبلدي استثنائيًا، لقد جعلت الشعب التونسي فخورًا، على ما أعتقد".

وأتم: "يعد الفوز على منتخب فرنسا من أفضل اللحظات في مسيرتي، أشكر كل التونسيين الذين وقفوا ورائي، اللاعبين الذين وقفوا بجانبي في الأوقات الجيدة والسيئة".

التعليقات