حقق المنتخب المغربي مفاجأة كبرى بإقصاء إسبانيا، من دور الستة عشر ببطولة كأس العالم 2022.

وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، قبل أن يفوز منتخب المغرب 3-0 بركلات الترجيح.

اقرأ أيضًا.. أرقام تاريخية لـ منتخب المغرب بعد عبور إسبانيا والتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم 2022

البداية مع صحيفة "ماركا"، والتي كتبت: "عاجلا أم آجلا، تظهر ركلات الترجيح، وهي مرادف لأمراض القلب في كرة القدم، كما حدث في المكسيك 1986، لم يسجل الفريق أيًا من تسديداته الثلاث وجعل ياسين بونو بطلاً بتصديه مرتين". 

وأضافت: "بدون التسديد على المرمى لا يمكنك الفوز باللعبة".

وننتقل إلى صحيفة موندو ديبورتيفو والتي كتبت: "المغرب تحطم إسبانيا بركلات الترجيح، لم يتمكن رجال لويس إنريكي من تسجيل هدف واحد ضد منافسهم، ولا حتى من ركلة جزاء".

وأضافت: "إخفاق تام لمنتخب لاروخا، والذي ودّع مرة أخرى في دور الـ16 من البطولة".

فيما عنونت صحيفة "سبورت": "إسبانيا تنهار بركلات الترجيح".

وكتبت: "في مباراة عالية الجهد، المغرب أطاح بمنتخب إسبانيا بعد 120 دقيقة من المباراة، وبعد أن فشل اللاروخا في ركلات الترجيح الثلاث".

وأكملت: "نهاية رحلة إسبانيا في قطر، انهار الفريق بركلات الترجيح، كما حدث قبل أربع سنوات في روسيا، ضحية الفشل في الأمتار الأخيرة، لقد خسروا أمام المغرب، فريق قوي وقادر على دفع فريق لويس إنريكي إلى الحدود الجسدية والعقلية في مباراة عالية الجهد في المدينة التعليمية".

التعليقات