قدم جناح وهداف الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول، محمد صلاح، لفتة إنسانية رائعة خلال الساعات القليلة الماضية مع أحد المشجعين الصغار للريدز والذي يعاني من ورم دماغي نادر وغير قابل للشفاء.

عاش أحد مشجعي ليفربول الصغار ويدعى، جايدن لاميرتون، البالغ من العمر 6 أعوام فقط حلماً جميلاً بعد أن تحقق بمقابلة محمد صلاح وكذلك حارس مرمى الفريق البديل، أدريان.

تفاجأ معلمو جايدن بتغيير مقلق في عينه منذ 12 شهرًا، بعدما تحولت إلى الداخل فجأة، وبعد إجرائه للفحوصات أظهرت إصابته بورم دبقي داخلي منتشر.

كان أحد أحلام جايدن هو التقاءه بهداف ليفربول، محمد صلاح، مع بقية اللاعبين وتحقق ذلك عندما زار المشجع الصغير ملعب "أنفيلد" للمرة الأولى لمشاهدة الفريق يلعب مع تشيلسي.

تم إجراء ترتيبات مفاجئة حتى يتمكن جايدن من مقابلة اللاعبين، وفقًا لتقرير شبكة "Plymouth Live" البريطانية بعد التحدث مع عمة الطفل الصغير وتدعى، لوسي.

اقرأ أيضًا.. ميرور: محمد صلاح يجسد مشاكل ليفربول وكلوب يفقد صبره تجاه لاعبيه الكبار

جايدن مشجع ليفربول المصاب بورم نادر

وتحدثت: "لقد أخبرنا أحد المسئولين في ليفربول بأنهم يرتبون مقابلة لجايدن مع اللاعبين، وعندما حدث ذلك كانت مفاجأة كبيرة بالنسبة له، بعد المباراة التقى بلاعبين من ليفربول وكذلك تشيلسي".

وأضافت: "جميع اللاعبين كانوا يرغبون في التقاط الصور مع جايدن".

ويعيش جايدن في "بليموث" مع والدته وزوجها دانيال، وتحاول العائلة أن يصنعوا أكبر عدد ممكن من الذكريات الخاصة له، بعدما قال والد المشجع الصغير: "سيتلقى العلاج الإشعاعي لمنحه أكبر قدر ممكن من الوقت".

ينتشر هذا الورم في منطقة جذع الدماغ، وهي منطقة عميقة داخل الجزء السفلي مسؤولة عن عدد من وظائف الجسد الهامة مثل التنفس والنوم وضغط الدم.

تم إطلاق حملة لجمع التبرعات لمساعدة عائلة جايدن على تكوين ذكريات خاصة به، جمعت أكثر من 50 ألف جنيه إسترليني في 3 أيام فقط، ووصل المبلغ حتى الآن إلى 60 ألف جنيه إسترليني.

التعليقات