استرجع صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بنادي شباب بلوزداد، أمير سعيود، ذكرياته في الدوري المصري خاصة عندما كان أحد لاعبي الأهلي ووصفه بـ "ميسي الجزائري".

وكان سعيود أحد لاعبي الأهلي في الفترة من 2008 وحتى 2012، لكن خلال تلك الفترة خرج للإعارة 3 مرات لصفوف العربي (الكويت)، الإسماعيلي (مصر)، مولودية الجزائر قبل الرحيل إلى الدوري البلغاري.

اقرأ أيضًا.. الأهلي يشكو إمام عاشور إلى اتحاد الكرة ولجنة الانضباط

سعيود في مباراة صن داونز

وأجرى الجزائري حوارًا مع صحيفة "كيك أوف" الجنوب إفريقية، وتحدث عن لقب "ميسي"، وقال: "جماهير الأهلي هي من لقبتني بذلك عندما كنت في مصر لأن مستواي الفني كان في أفضل حالاته".

وأضاف: "سعيد للغاية بإشادة الجماهير وبأنني قادر على مساعدة شباب بلوزداد على الصعود إلى دور الثمانية من دوري أبطال إفريقيا".

وعن رحيله عن الأهلي بعد الإعارة إلى الإسماعيلي: "كنت في قمة أدائي في مصر في (2012)، لكن مجزرة بورسعيد غيرت كل شيء بسبب إيقاف الدوري المصري وتراجع مستواه لمدة وصلت إلى عامين بسبب أيضًا الأحداث السياسية".

وعن أمنياته في الفترة المقبلة: "بالطبع أريد العودة إلى منتخب الجزائر، أعمل بجد من أجل هذا الأمر، أبذل قصارى جهدي في كل مباراة مع فريقي وآمل أن يتم استدعائي للمنتخب".

وأتم تصريحاته عن إمكانية الانتقال إلى الدوري الجنوب إفريقي، وقال: "لما لا؟ أنا لاعب محترف ربما انتقل إلى صن داونز أو كايزر تشيفز، لأنني ألعب في نادٍ كبير ولذلك عندما انتقل إلى نادٍ جديد يجب أن يكون كبيرًا".

التعليقات