ألقى أولي جونار سولشاير باللوم على يورجن كلوب في حصول مانشستر يونايتد على ضربات جزاء أقل هذا الموسم.

شعر سولشاير بالإحباط بعد أن رفض الحكم منح كريستيانو رونالدو ضربتي جزاء في فوز نهاية الأسبوع الماضي على وست هام، وشعر أيضًا أنه كان ينبغي منح فريقه ركلة جزاء لتدخل مارك نوبل على جيسي لينجارد عندما التقى الفريقان مرة أخرى في كأس كاراباو في أولد ترافورد ليلة الاربعاء.

ويشعر مدرب مانشستر يونايتد أن كلوب ساهم في المشكلة منذ أن اشتكى في يناير من عدد ضربات الجزاء التي تمنح للشياطين الحمر.

وقال سولشاير في مؤتمره الصحفي قبل مباراة السبت ضد أستون فيلا: "علينا فقط أن نأمل في أن نحصل على ما نستحقه".

وأضاف: "كان ينبغي أن نحصل على ثلاث ركلات جزاء في آخر مباراتين، كان هناك مدرب معين قلق بشأن حصولنا على ضربات جزاء العام الماضي وبعد ذلك يبدو أن القرارات كانت أكثر صعوبة".

اقرأ أيضًا.. كلوب يشيد بـ أليسون ومينامينو ويشدد على صعوبة مواجهة برينتفورد في الدوري الإنجليزي

وواصل: "لقد رأيت فرقًا كبيرًا منذ ذلك الحين، عليك فقط ترك الأمر للحكام وآمل أن يتخذوا القرارات الصحيحة في وقت قريب جدًا".

وكان كلوب قال بعد هزيمة فريقه في ساوثهامبتون في يناير مع تراجع آمال ليفربول في تحدي اللقب بعد نهاية العام: "لا يمكننا أن نتغير، سمعت الآن أن مانشستر يونايتد حصل على ركلات الترجيح في عامين أكثر مما كان عليه في خمس سنوات ونصف، ليس لدي أي فكرة عما إذا كان هذا خطأي، أو كيف يمكن أن يحدث ذلك".

ورد سولشاير على التصريح في ذلك الوقت، مطالبًا الألماني بالتوقف عن التأثير على المسؤولين.

التعليقات