هاجم المدرب الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول، بعض رؤساء الدول العظمى، إذ عبر عن آرائه السياسية، ضد دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الأسبق، وبوريس جونسون رئيس وزراء إنجلترا، مُشيرًا إلى أن تواجدهما في مقاليد الحكم بمثابة علامة سيئة للعالم بأسره.

وكان ترامب الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة في عام 2016، بينما تولى جونسون منصب رئيس الوزراء البريطاني بعد ثلاث سنوات في 2019.

ترامب خلال فترة رئاساته للولايات المُتحدة الأمريكية، كان واحدًا من أكثر الشخصيات المُثيرة للجدل ودخل في العديد من الصراعات، بينما جونسون تعامله مع أزمة فيروس كورنا جعله يتعرض لانتقادات واسعة.

اقرأ أيضًا.. جوارديولا: يورجن كلوب وضعني في مستوى آخر وجعل مني مدربًا أفضل

وقال كلوب في تصريحات عبر بودكاست "Mid-Point" خلال حديثه عن رأيه بشأن الوضع الحالي في العالم: "إنها علامة سيئة للعالم بأسره أن نرى أشخاصًا مثل ترامب وجونسون في منصب الرئيس، إنها حقًا علامة سيئة".

وأضاف: "هذا حدث لأن المجتمع هو من سمح بذلك، وأنا لا أستطيع أن أصدق أن يسمح البعض بذلك".

وواصل المدرب الألماني تصريحاته مُنتقدًا نايجل فاراج، الناشط في حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قائلًا: "لماذا نسمح لأشخاص مثل فاراج وجونسون بقيادة الناس؟".

وأتم تصريحات قائلًا: "من الواضح أن الأشخاص ذوي الفطرة السليمة لا يصلون، وهم من نحتاجهم بالفعل، ولكن هذه هي المشكلة، الأشخاص الذين نصوت لهم أو النظام بأكمله الذي يمنحنا الفرصة للتصويت لهذه الأنواع من الناس".

التعليقات