كشفت صحيفة "آس" الإسبانية، أن إيميليو بوتراجينيو، مدير العلاقات المؤسسية بنادي ريال مدريد، تمت مُهاجمته من قبل جماهير باريس سان جيرمان، خلال تواجده في حفل مجلة "فرانس فوتبول".

ويُقام الحفل في مسرح شاتليه بالعاصمة الفرنسية باريس، وهو نفس المسرح الذي استضاف الحفل في 2019.

وكان بوتراجينيو أول الحاضرين من ريال مدريد في العاصمة الفرنسية، وتواجده بمفرده من الملكي، في ظل إلغاء الفرنسي كريم بنزيما رحلته إلى باريس.

وأوضحت الصحيفة أن بوتراجينيو تلقى صافرات استهجان لدى وصوله إلى مسرح شاتليه من قبل الجماهير الخاصة بالنادي الباريسي المتواجدة أمام المسرح.

كيليان مبابي

اقرأ أيضًا - لا زيدان ولا ميسي.. ماركا: عصيان مبابي مستمر على باريس سان جيرمان

وقالت الصحيفة إنه يُمكن تفسير الصافرات بأنها رد فعل غاضب من قبل مُشجعي باريس سان جيرمان على ريال مدريد، في ظل اقتراب الدولي الفرنسي كيليان مبابي مُهاجم الفريق من الانتقال إلى اللوس بلانكوس.

مبابي عقده ينتهي مع باريس سان جيرمان خلال الأشهر القليلة القادمة، في الثلاثين من يونيو 2022.

ويرفض صاحب الـ22 عامًا، بشتى الطرق التوقيع على عقد جديد، حيث يتمسك بمغادرة "حديقة الأمراء" هذا الصيف، من أجل تحقيق حلمه والانتقال إلى ريال مدريد.

التعليقات