أكد رشيد الطاوسي المدير الفني لنادي الرجاء المغربي أن فريقه مستعد لجميع السيناريوهات أمام الأهلي في المباراة التي ستجمع بينهما غدًا في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

ويحل الأهلي ضيفًا على الرجاء المغربي في جولة الإياب من ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا في المباراة التي ستقام على مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

طالع أيضًا.. محمد الشناوي: مستعدون لمواجهة الرجاء والأهلي معتاد على اللعب أمام جماهير شمال إفريقيا

وقال الطاوسي في المؤتمر الصحفي السابق للمباراة: "الأهلي نادي كبير ونعرف كل صغيرة وكبيرة عنه، وأعطيناهم أفضل ملعب للتدرب عليه، وهذا من حفاوة الاستقبال".

وأضاف: "نحن جاهزون لمباراة الإياب أفضل من الذهاب لأننا ارتحنا، أما المواجهة السابقة خضنا قبلها مباراتين في الكأس، كل واحدة منهما مدتها 120 دقيقة".

وتابع: "أكيد الضغط العالي في المباراة السابقة أدى لتشنج عضلي لدى بعض اللاعبين، ومنهم من يلعب في مراكز مهمة، أما فيما تردد عن تعمدهم لإضاعة الوقت فهذا ليس من شيم وقيم فريق الرجاء".

وواصل: "نحن عملنا ما علينا في مسألة الحكم وأرسلنا للكاف، ولن نركز معها لكن أي خطأ من الحكم سنتواصل مع المسؤولين وهم اصحاب القرار".

وأردف: "نفتقد العديد من اللاعبين بسبب الإصابات، وأبرزهم زكريا الوردي الذي نتمنى عودته".

واستأنف مدرب الرجاء: "الهدف الذي سجلناه في مباراة الذهاب ثمين، وعلينا أن نستثمره، فهناك أمور تقنية دقيقة ركزنا عليها في التدريبات، خصوصًا على مستوى الشق الدفاعي والهجومي".

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب السلام في القاهرة قد انتهت بفوز الأهلي على الرجاء بهدفين مقابل هدف.

وتابع: "ستكون لدينا مساندة قوية من طرف جمهور الرجاء وكل المغاربة كذلك، وهذا عامل سنعتمد عليه لنضمن بطاقة التأهل لنصف النهائي".

وواصل: "يجب أن نتحلى بالصبر، وعلى اللاعبين أن يركزوا جيدًا، فالمباراة ليست سهلة ونتمنى أن يكون فريق الرجاء في الحدث ونحقق التأهل لإرضاء كل الجماهير".

وأضاف: "التخطيط لمباراة الإياب ليس كمواجهة الذهاب، الآن سنلعب في أرضنا، وسنحضر لجميع السيناريوهات المحتملة".

واختتم: "في الاجتماع الفني الذي عقدناه قبل الندوة، أخبرونا أنه في حال انتهاء المباراة بنتيجة التعادل في مجموع مبارتي الذهاب والإياب، سنذهب مباشرة إلى ضربات الجزاء، وسنتمرن على ذلك جيدًا".

التعليقات