مع اقتراب ليفربول من نهائي دوري أبطال أوروبا السبت المقبل أمام ريال مدريد، يتذكر أندي روبرتسون الظهير الأيسر للريدز، ما حدث في 2019.

وفاز ليفربول بنهائي 2019 ليحقق اللقب السادس له في دوري أبطال أوروبا، بعدما تفوق بثنائية نظيفة على توتنهام، بأقدام محمد صلاح وديفوك أوريجي.

وقال روبرتسون في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي: "أتذكر تلك الليلة في مدريد (عندما فاز ليفربول بنهائي دوري أبطال أوروبا 2019)، وستعيش معي بقية حياتي".

طالع أيضًا.. روبرتسون: محمد صلاح وأليسون سيرغبان في مبادلة جوائزهما بلقب الدوري الإنجليزي

وأضاف: "الموسم الذي سبق الفوز باللقب، خسرنا أمام ريال مدريد في كييف، ومن ثم الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرة تانية على التوالي، كان أمرًا عظيمًا، وذهبنا وفزنا باللقب".

وأكمل: "كان الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز رائعًا أيضًا، لكنه كان بعد جهد طويل بسبب تفشي فيروس كورونا، لكن بطولة دوري الأبطال وكواليس ما قبل المباراة والفيديوهات التي كنا نراها، تجعلني أبتسم في كل مرة أفكر فيها".

وأشار: "لم أستطع أن أحلم بما حدث، لكنني مسرور بالرحلة التي خضتها وكيف انتهى الأمر في مدريد، وإذا كنت أخبرتني قبل أعوام قليلة من ذلك الإنجاز أنني سأحققه، كنت سأضحك في وجهك ولم أصدق ما تقوله".

وعن انضمامه لأساطير أسكتلندا في ليفربول مثل جرايم سونيس وآلان هانسن وكيني دالجليش، قال روبرتسون: "لن أضع نفسي معهم هناك، هذا أمر مؤكد، ما زلت أبحث عن هؤلاء الأشخاص دائمًا للحصول على نصائحهم، هم يساعدونني كثيرًا هنا".

وأشاد بمدربه يورجن كلوب: "لقد جعل هذا النادي أفضل، أعادنا إلى المركز الذي يليق بنا، لم يكن أحد سيفعل ما فعله في ليفربول سواء في الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا، هذا الأمر يعود إليه وإلى موظفيه، لقد غير عقلية الجميع، وكل المشجعين يحبونه".

واختتم: "كلوب هو قائدنا، والشخص الذي يتخذ القرارات الكبيرة ويتحمل المسؤولية دائمًا، أعتقد أنه أصبح أسطورة في ليفربول، وعندما نعتزل وننظر للوراء، سيكون من دواعي الشرف أننا لعبنا تحت قيادته".

التعليقات