أكد محمد محمود لاعب خط وسط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، تركيزه وكل زملائه بالفريق في فترة الإعداد التي يخوضها الفريق حاليًا من أجل الإعداد لموسم قوي يليق باسم الأهلي، ويرضي جماهيره بمزيد من البطولات، مشيدا بالروح القتالية والجماعية وحالة التركيز التي تسيطر على أجواء معسكر الفريق حاليا.

وقال محمود في حواره مع الموقع الرسمي للنادي الأهلي: "أنهيت الموسم الماضي بشكل جيد بعد حصولي على فرص للمشاركة، والحمد لله استطعت تقديم صورة طيبة للجهاز الفني، وأعيش حالة من التركيز والحماس الكبير؛ لبداية الموسم الجديد بنفس القوة والروح، وأرى أن جميع لاعبي الفريق في نفس الحالة ويسعون لتقديم 100 % مما لديهم من جهد وعطاء لحصد جميع البطولات من جديد وإسعاد جماهير الأهلي العظيمة".

طالع | أحمد مرتضى منصور: مبروك لصديقي تعيينه في شركة الكرة بـ الأهلي

وأضاف: "الكابتن الخطيب أكبر الداعمين لي في فترة إصابتي، وحتى موعد تجديد تعاقدي وعودتي للملاعب من جديد.. الكابتن الخطيب هو أكبر داعم ومصدر للطاقة الإيجابية بالنسبة لي منذ انضمامي للأهلي وحتى الآن".

جلسة الخطيب

وكشف محمد محمود عن جلسته التي وصفها بالمؤثرة مع الكابتن الخطيب، قائلًا: "الكابتن الخطيب طلبني للاجتماع على الطائرة خلال رحلة السفر لخوض نهائي إفريقيا أمام كايزر تشيفز وتفاجأت من حديثه معي والدعم الكبير الذي قدمه لي وقتها، وعرض علىّ بعد ذلك مسألة التجديد ووافقت على الفور، وبعد عودتي مباشرة قمت بتوقيع العقود على بياض".

وتابع: "كل عناصر المنظومة لم تتخلَ عني، وجميعهم قدموا الدعم والمساندة له خلال فترة إصابتي وما بعدها، حتى عدت للملاعب من جديد، ومن بينهم محمد الشناوي وأحمد عبدالقادر وعمرو السولية، وسعد سمير ومصطفى شوبير وزياد طارق، وكانوا مصدر طاقة إيجابية لي في أوقات مهمة".

وأشار لاعب الأهلي إلى أن توقيعه على بياض خلال التجديد للأهلي هو أقل شيء يمكن تقديمه لرد جميل النادي عليه، مؤكدًا أنه مهما كانت المغريات والعروض المالية فلن يرحل، لأن البقاء في الأهلي (بفلوس الدنيا)، لذلك لم يتردد لحظة واحدة في مسألة التجديد دون التفكير في أي شيء.

واستكمل: "أنا متربي على حب الأهلي من صغرى ومشجع (درجة تالتة)، وكنت وراء الأهلي في كل مكان، قيمة النادي والبقاء فيه كبيرة جدًا بالنسبة لي ولأسرتي، والدي وقت التجديد قال لي (يا محمد ده النادي اللي كلنا متربين على حبه أوعى تسيبه)".

واستطرد: "جمهورنا في الاستاد بمثابة نبض القلب لكل لاعب، نقدر دورهم ومساندتهم لنا، وهي مسئولية كبيرة على كل لاعب؛ لأنهم بالنسبة لنا كل شيء، ومن دونهم نشعر أننا نلعب مباراة ودية".

عدلي القيعي رئيسًا لـ شركة الأهلي لـ كرة القدم

وشدد لاعب الأهلي على أهمية الاستفادة من سلبيات وإيجابيات الموسم الماضي، ووعد الجماهير بأن ما حدث لن يتكرر مرة أخرى؛ لأن اللاعبين سيقاتلون من أجل تحقيق كل البطولات، خصوصًا إفريقيا التي خسرها الفريق في ظروف وأحداث غير طبيعية، مؤكدا أن هدف الفريق هو استعادة اللقب الإفريقي والتتويج بالنجمة الـ11 هذا الموسم.

التعليقات