كشفت تقارير صحفية رد فعل المدير الفني السابق لفريق برشلونة، تشافي هيرنانديز، تجاه التصريحات التي أدلى بها رئيس النادي خوان لابورتا مؤخرًا.

كان برشلونة قد أعلن الاستغناء عن خدمات تشافي هيرنانديز، في وقت سابق من شهر مايو الماضي.

وبعد ذلك، أعلن برشلونة تعاقده مع الألماني هانز فليك ليتولى مسؤولية تدريب الفريق، خلفًا لـ تشافي.

وجاءت إقالة تشافي بعد فترة قصيرة للغاية من توصله إلى اتفاق مع لابورتا حول تمديد إقامته في النادي الكتالوني.

وظهرت تقارير صحفية آنذاك تفيد أن السبب وراء ذلك يعود إلى التصريحات التي أدلى بها تشافي تجاه الوضع المالي لنادي برشلونة وعدم قدرتهم على منافسة باقي الفرق، وهو ما أثار سخط لابورتا.

وأكد لابورتا صحة الأمر، خلال حواره الصحفي الذي أجراه قبل يومين، حيث أشار إلى أنه لاحظ تغير في لهجة تشافي مقارنة بما كان عليه الأمر قبل التوصل إلى اتفاق حول بقائه، مما أدى إلى الاستغناء عنه (لمطالعة التفاصيل من هنا).

ووفقًا لما ذكرته صحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن تشافي لن يدلي بأي تصريحات وسيفرض على نفسه قانون الصمت لفترة طويلة.

وسافر تشافي إلى إيبيزا للاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لفوز الفريق الإسباني بكأس العالم تحت 20 عامًا في نيجيريا وبعد ظهر اليوم سيلعب مباراة تضامنية في سان أنتوني دي بورتماني.

وأوضحت أن تشافي لم يرغب في التحدث إلى وسائل الإعلام، وهو ما يُعد مؤشرًا لا لبس فيه على رغبته في البقاء بعيدًا عن الأضواء الإعلامية.

وأفادت أنه نتيجة لذلك، لا ينوي تشافي الرد في الوقت الحالي بشكل علني على خوان لابورتا، رغم أن ما قاله الأخير لم ينل إعجابه.