يؤمن الدولي الفرنسي، كيليان مبابي، نجم هجوم فريق باريس سان جيرمان، بقدرته على التتويج بجائزة الكرة الذهبية يومًا ما.

ويتواجد مبابي في قائمة المرشحين الـ30 لجائزة الكرة الذهبية، وأجرى الفرنسي حوارًا مع مجلة "فرانس فوتبول"، تحدث فيها عن رغبته في الفوز بالجائزة.

وقال مبابي: "إنها كذبة كبيرة أن يكون هُناك لاعب غير مهتم بالكرة الذهبية، من النفاق أن نقول ذلك، كُلنا نُفكر في الأمر، نتحدث عن الفريق والجماعية، لأن ذلك مهم ويخدم طوحنا، لكن من الصدق الاعتراف بأننا نهتم بالفوز بالكرة الذهبية".

وأضاف: "لمدة عامين كنت مرشحًا حقيقيًا أكثر للفوز بالجائزة، قبل ذلك، كنت راضيًا عن كوني في المراكز العشرة الأولى".

وواصل: "لقد كان شرفًا لي أن أترشح في 2017 بصراحة، كنت صغيرًا للغاية، وكنت بالفعل مرتبطًا بهذه الأسماء الكبيرة، قد يبدو تافهاً، لكنه كان شيئ مهم، خطوة حقيقية إلى الأمام في مسيرتي المهنية، وبطريقة ما كانت الرسالة التي تقول إنني من بين الأفضل، لقد اعتمدت نفسي كلاعب كرة قدم من النخبة في نظر العالم، وكان من المهم أن أنتمي إلى تلك القائمة في سن 18 عامًا فقط".

وأكمل: "لطالما أردت أن أفوز بالكرة الذهبية وأمل أن أفعل ذلك مُبكرًا، أريد الفوز بها ولا يزعجني الاعتراف بذلك، أنا مقتنع بأن الفوز بالكرة الأولى هو الأكثر تعقيدًا، بمجرد دخولي رسميًا إلى تلك المجموعة المختارة، سيكون من الأسهل إعادة التحقق منها؛ لماذا؟ ببساطة لأن هذا الاعتراف يسمح لك باكتساب الشرعية أمام عامة الناس".

اقرأ أيضًا.. مبابي يحدد مرشحيه الثلاثة للمنافسة على الكرة الذهبية

كيليان مبابي وميسي ونيمار

وبسؤاله حول ما إذا كان هُناك محادثات في غرفة خلع الملابس بين اللاعبين حول الكرة الذهبية، أوضح: "نحن لا نتحدث عن الكرة الذهبية في يناير، لكننا نعلق عندما تظهر القوائم، ثم مع اقتراب الحفل نتناقش فيما بيننا، نحن نضع رهاناتنا، ولكن هُناك لاعبين لا يشاركون مطلقًا في هذه المحادثات".

وعن حصول ميسي على الكرة الذهبية السابعة في العام الماضي قال: "في صباح الحفل الأخير، شعر بالتوتر لأنه بعد بضع ساعات كان سيحصل على الكرة الذهبية السابعة".

وتابع: "ربما كان يفكر فيما سيقوله، قلت له ليس من الممكن أن تكون مضطربًا بعد أن فزت بها ست مرات من قبل، إذا كنت مكانه كنت سأذهب إلى هناك وبفمي سيجارة! لكن هذا يدل على أنه لا يزال لديه روح طفل و أنه لا يزال متحمسًا لمحاولة أن يكون الأفضل".

وعن تحقيق أكثر من لاعب من ريال مدريد للجائزة: "ريال مدريد هو آلة لصناعة الكرات الذهبية، علينا الاعتراف بذلك، لكن أهم شيء هو الملعب، لن يحصل فريقك على الكرة الذهبية، بل أنت، ما زلت مقتنعاً بأنني سأتمكن يومًا ما من الفوز بها في باريس سان جيرمان".

واختتم تصريحاته بالحديث عن لاعبان كانا يستحقان الفوز بالكرة الذهبية قائلًا: "ربما تشافي وإنييستا، على الرغم من فوز ميسي بها وبدا أن الجائزة تخصهم، لذلك لا يمكن فصلها عن نجاحاتهم في برشلونة".

التعليقات